أحمد الفهد: سأتولى رئاسة الانوك في حال التوافق على اسمي

كشف الشيخ احمد الفهد رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي انه سيقبل برئاسة اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (انوك) في حال تم التوافق على اسمه لخلافة الرئيس الحالي المكسيكي ماريو فاسكيز رانيا.

يواجه رانيا (79 عاما) انتقادات كبيرة خصوصا من القارة الاوروبية التي طالبته علنا بالتنحي من منصبيه، كرئيس للانوك، وكعضو في المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الدولية.

وقد شهدت مدينة دبي الاماراتية اجتماعات مهمة في هذا الخصوص، اولا للاعضاء الاسيويين في اللجنة الاولمبية الدولية منهم فضلا عن الفهد، الاميرة هيا بن الحسين رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية، ناقشوا فيها سبل توحيد المواقف لتعزيز المكاسب القارية في المحافل العالمية خصوصا في الاستحقاقات المهمة المقبلة، وثانيا للفهد مع ممثلي اللجان الاولمبية في قارات اوروبا وافريقيا واوقيانيا.

وناقش الاعضاء الاسيويون في اللجنة الاولمبية الدولية المشاركة الاسيوية في الالعاب الاولمبية المقبلة في لندن عام 2012، وسبل توحيد المواقف في انتخابات رئاسة اللجنة الاولمبية الدولية (يشغل المنصب حاليا البلجيكي جاك روغ) عام 2013، ورئاسة الانوك (اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية)، فضلا عن اختيار المدينة المضيفة لاولمبياد 2020.

يذكر ان المجلس الاولمبي الاسيوي هو الجهة الوحيدة في جميع القارات التي استحدثت لجنة لاعضاء القارة في اللجنة الاولمبية الدولية وعددهم قرابة عشرين عضوا سميت اللجنة الاستشارية لاعضاء اللجنة الاولمبية الدولية".

وفي ما يتعلق برئاسة الانوك، حظي الفهد بدعم اوروبي وافريقي واوقياني، فضلا عن الاسيوي طبعا، ليكون بديلا لرانيا الذي سيبلغ سن التعاقد القانونية في اولمبياد لندن 2012.

وحضر الى دبي لهذه الغاية رئيس اللجان الاولمبية الاوروبية الايرلندي باتريك هايكي، ورئيس المجلس الاولمبي الافريقي السنغالي لاسانا بالانفو، ورئيس المجلس الاولمبي الاوقياني روبن ميتشل.

واعرب ممثلو هذه القارات "عن اعجابهم بفكرة اللجنة الاستشارية التي استحدثها المجلس الاولمبي الاسيوي لاعضائه في اللجنة الاولمبية الدولية، وعن رغبتهم في الحذو حذوه في هذا المجال".

وكان هايكي اكد في الجمعية العامة للمنظمة الاوروبية قبل ايام "عن عدم رضاه على قيادة رانيا للانوك"، ومتحدثا "عن صراع دائم في الوقت الراهن بين الاتحادات الدولية واللجان الاولمبية الوطنية وعن ان العديد من الاعضاء الاوروبيين غير سعداء من طريقة معالجته لهذه المشاكل".

الفهد تحدث في تصريح الى وكالة "فرانس برس" عن ان "وحدة القارة الاسيوية باتت اليوم اقوى"، مضيفا "اعتقد بأنه في الاعوام الثلاثة المقبلة ستشهد الحركة الاولمبية تغييرات كبيرة للعديد من قادتها بحيث سيفتح المجال لجيل آخر لتولي المهمة".

وعما اذا كان سيقبل بخلافة رانيا في منصبيه قال الفهد "بالنسبة لي رئاسة المجلس الاولمبي الاسيوي والمناصب الدولية والقارية الاخرى تكفيني، ولكن في حال حصول توافق عالمي على اسمي سأستجيب لذلك وسأتولى رئاسة الانوك، وحتى الان اعلنت بعض القارات دعمي، كما انني يجب ان ابحث الامر مع رانيا لانه صديق لي".

يذكر ان اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية هو احد اهم ثلاث منظمات رياضية في العالم، اضافة الى اللجنة الاولمبية الدولية، والاتحادات الدولية، وهو مسؤول عن برنامج التضامن الاولمبي وعن دعم اللجان الاولمبية الوطنية وحقوق مشاركتها في دورات الالعاب الاولمبية، وقد تأسس في عام 1979، وارتفع عدد اعضائه من 144 الى 205.

الاوروبيون يطالبون بالتغيير وسيطرحون في اجتماع المكتب التنفيذي للانوك في السادس من الشهر المقبل في لوزان اسما بديلا لرانيا، ويميلون الى طرح اسم الشيخ احمد الفهد في حال موافقته على تولي المنصبين.

وعن فرصة اسيا في الحصول على استضافة اولمبياد 2020 كشف الفهد "نتمنى ان تكون هناك مدينة آسيوية واحدة في السباق للاستضافة، ولكن دائما المدينة التي تقدم ترشيحها تجعل الامل موجودا".

وتتنافس ست مدن على استضافة اولمبياد 2020 هي باكو والدوحة واسطنبول ومدريد وروما وطوكيو، وسيتم اختيار احدها في 7 سبتمبر 2013 في بوينس ايرس.

كما تحدث الفهد عن رغبة دبي في تقديم طلبها لاستضافة اولمبياد 2024 قائلا "الامارات مؤهلة لاستضافة اي حدث كبير قاري او عالمي لانها تملك البنية التحتية اللازمة، ونحن سندعم اي رغبة لها في هذا الاطار".

×