تصفيات مونديال: تعادل مثير بين لبنان والكويت

تعادل منتخب لبنان لكرة القدم مع نظيره الكويتي 2-2 اليوم الثلاثاء في بيروت امام نحو 30 الف متفرج في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الثالث للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2014 في البرازيل.

سجل للبنان حسن معتوق (14 و86 من ركلة جزاء)، وللكويت مساعد ندا (50) ومحمد باقر يونس (88 خطأ في مرمى فريقه).

وكانت كوريا الجنوبية تغلبت على الامارات 2-1 في سوون اليوم ايضا ضمن المجموعة ذاتها.

احتفظت كوريا بصدارة المجموعة برصيد سبع نقاط، بفارق نقطتين امام الكويت، يليهما لبنان وله اربع نقاط، وما تزال الامارات اخيرة من دون رصيد.

لعب المنتخب اللبناني بطريقة هجومية حيث وضع المدرب الالماني ثيو بوكير هيثم فاعور في مركز الارتكاز وأمامه الثنائي رضا عنتر وعباس أحمد عطوي وحسن معتوق في الميسرة ومحمود العلي في الميمنة ومحمد غدار كمهاجم صريح، فيما تشكل الخط الدفاعي من الرباعي يوسف محمد "دودو" ورامز ديوب كظهير أيسر وبلال شيخ النجارين ومحمد باقر يونس كظهير أيمن، مع زياد الصمد في حراسة المرمى.

أما في المنتخب الكويتي والذي غلب طابع الحذر على أدائه فركز مدربه الصربي غوران توفيدزيتش على الناحية الدفاعية بإشراكه أربعة لاعبين في الخط الخلفي هم مساعد ندا وعامر معتوق وفهد عوض وحسين فاضل، يساندهم فهد ابراهيم وطلال العامر كلاعبي ارتكاز، وفي الوسط يوسف ناصر وحسين الموسوي في اليسار وفهد العنزي في اليمين، مع بدر المطوع كمهاجم وحيد.

بانت السيطرة للبنان في الدقائق الأولى لكن دون اي خطورة أو فعالية أمام المرمى الى أن حانت الدقيقة 14 عندما استلم حسن معتوق الكرة في الجهة اليسرى وتوغل داخل المنطقة الكويتية ثم تبادل الكرة مع عباس عطوي وسددها رائعة الى يسار الحارس الكويتي نواف الخالدي.

أيقظ الهدف اللاعبين الكويتيين الذين تخلوا عن حذرهم وحاولوا مباغتة الشباك اللبنانية نظرة للصعوبة البالغة في اختراق الدفاع المتماسك، ولجأوا الى التسديد البعيد.

سدد حسن معتوق كرة من خارج المنطقة بمحاذاة المرمى الكويتي (22)، ثم ارسل يوسف محمد واحدة من ركلة حرة التقطها الخالدي (24)، ورد بدر المطوع بأول تسديدة للكويت في الدقيقة 26 لكن كرته الى جانب مرمى الصمد.

وقام حسن معتوق بفاصل مراوغة ومرر كرة بينية وضعت غدار في حالة انفراد لكن الاخير سدد خارج المرمى (43)، واخترق غدار من الجهة اليمنى وسدد بقوة الى جانب المرمى (45).

استهل "الأزرق" الشوط الثاني مهاجما، اذ بدل توفيدزيتش حسين موسوي بعبد العزيز المشعان، وتابع يوسف ناصر كرة برأسه أنقذها الصمد بمساعدة العارضة (49)، واخترق فهد العنزي المنطقة اللبنانية من الجهة اليمنى وعكس كرة أمام المرمى أخطأ الدفاع في ابعادها لتجد رأس مساعد ندا الذي وضعها في الشباك (50).\

حاول بوكير ضخ دماء جديدة في صفوف "منتخب الأرز" فأشرك أكرم المغربي بدلا من محمد غدار (55).

واصل الكويتيون ضغطهم على المرمى اللبناني وسدد فهد العنزي من خارج المنطقة فوق المرمى (65)، ثم دخل أحمد زريق بدلاً من محمود العلي لتنشيط الجهة اليمنى (66)، فسدد الاخير فور دخوله كرة من ركلة حرة أنقذها نواف الخالدي بأطراف أصابعه الى ركنية (67).

وسدد المطوع مجددا اثر هجمة مرتدة سريعة الى جانب القائم الايمن (74)، وارسل معتوق كرة من ركلة ركنية قابلها بلال نجارين برأسه لكن نواف الخالدي التقط كرته (80).
واشرك توفيدزيتش لاعب الوسط محمد راشد بدلا من المدافع عامر معتوق (83).

حصل البديل اكرم مغربي على ركلة جزاء اثر اعاقته من حسين فاضل انبرى لها معتوق وسدد الكرة بنجاح في الزاوية اليسرى (86)، لكن محمد باقر يونس ادرك التعادل للكويت بتسجله هدفا عن طريق الخطأ في مرمى بلاده بعدما حول عرضية بدر المطوع الى الشباك (88).

نفذ المطوع ركلة حرة في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي لكن زياد الصمد حوله الكرة ببراعة الى ركنية من الجهة اليسرى، وعاد لينقذ كرة البديل فهد الرشيدي (90+5).
وفي الجولة الثالثة في 11 نوفمبر المقبل، تلعب الكويت مع لبنان في الكويت، والامارات مع كوريا الجنوبية في العين.

×