كأس الاتحاد الاسيوي: ثلاثة فرق عربية في الرحلة قبل الاخيرة الى اللقب

تكمل ثلاثة فرق عربية السباق للاحتفاظ بلقب كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم عندما تخوض ذهاب نصف النهائي غدا الثلاثاء وهي اربيل العراقي والكويت الكويتي والوحدات الاردني.

ويستضيف اربيل الكويت، ويحل الوحدات ضيفا على ناساف الاوزبكي.

تقام مباراتا الاياب في 18 تشرين الاول/اكتوبر الجاري، والنهائي في 29 منه.

تحتكر الفرق العربية لقب البطولة منذ انطلاقها بحلتها الجديدة عبر الجيش السوري (2004) والفيصلي الاردني (2005 و2006) وشباب الاردن الاردني (2007) والمحرق البحريني (2008) والكويت (2009) والاتحاد السوري (2010).

تشهد اربيل مواجهة مرتقبة بين صاحب الارض وضيفه الكويت، اذ تكتسب اللقاءات العراقية الكويتية عادة نوعا خاصا من الاثارة والترقب ما يجعل مباراة اربيل وصيف بطل الموسم الماضي والكويت حامل لقب البطولة قبل الماضية مرشحة لدرجة عالية من الاهمية.

اربيل بلغ نصف النهائي بعدما اجتاز بيرسيبورا جايابورا الاندونيسي ذهابا وايابا 2-1 و1-صفر على التوالي.

واذا كان الطرفان يسعيان للخروج من مواجهة الغد بفوز ثمين قبل ان يتجدد اللقاء بينهما في 18 الجاري في الكويت، فان اربيل يتطلع في هذه المباراة الى اكثر من هدف لاسيما وانه ينتظر فرصة لرد اعتباره بعد اقصائه امام الكويت السابق من الدور ذاته سابقا.

مدرب اربيل ايوب اوديشو اعتبر لقاء الغد "محطة هامة في مسار البطولة، فالجميع ينظر الان الى نصف النهائي وكل شئ تحقق في الجولات السابقة علينا ان نعززه".

يفتقد اربيل ابرز اوراقه التي يعول عليها المدرب ببغياب صانع الالعاب الدولي مهدي كريم بسبب الاصابة ومهاجمه الهداف امجد راضي للحرمان، بعدما كان بحاجة كبيرة الى خبرتهما الميدانية في هذه المباراة امام فريق متمرس.

وتابع اوديشو "سيختلف لقاء الغد كثيرا عن باقي المباريات السابقة، الكويت يريد ان يعود الى معقله بفوز ثمين ونحن نريد ان نخوض مواجهة الاياب بآمال الوصول الى المباراة النهائية، المهم ان لاعبينا يدركون ذلك جيدا وهم متحمسون لهذه المبارة".

وواصل مدرب اربيل حديثه بالقول "ندخل غدا منعطفا حقيقيا في مسار المسابقة، فالدور نصف النهائي محطة حاسمة وقد انجزنا تحضيراتنا في الايام الماضية".

واعتبر ان فريقه "سيواجه اكثر المحطات في المسابقة صعوبة وتحديا".

وكان الكويت تأهل الى نصف النهائي على حساب موانغ تونغ التايلاندي بعد ان تغلب عليه ذهابا في الكويت 1-صفر، ثم تعادل معه ايابا صفر-صفر.

يخوض الكويت المباراة في غياب مدربه دراغان تالاييتش بعد طرده في اياب ربع النهائي أمام موانغ تونغ وذلك عقب دخوله الى ارض الملعب للاعتراض على مخالفة ارتكبها لاعب الاخير داتساكورن تونغلاو.

كما يغيب عن الكويت المدافعان خالد الشمري واحمد صبيح بسبب الايقاف.

وفي المباراة الثانية، يسعى الوحدات الى تأكيد عروضه القوية في البطولة هذا الموسم والعودة من طشقند بنتيجة مريحة قبل استضافة ناساف في عمان ايابا.

الوحدات تصدر ترتيب المجموعة الرابعة في الدور الاول برصيد 14 نقطة، متقدما على الكويت والطلبة العراقي والسويق العماني، ثم تخطى شورتان الاوزبكي 2-1 في الدور الثاني، قبل ان يكتسح دهوك العراقي ذهابا 5-1 وايابا 3-صفر في ربع النهائي.

×