بن همام يؤكد احتكامه الى محكمة التحكيم الرياضي للطعن بقرار ايقافه

اكد الرئيس السابق للاتحد الاسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام في مدونته على شبكة الانترنت بان "الخطوة المقبلة" بالنسبة له تتمثل بالاحتكام الى محكمة التحكيم الرياضي من اجل الطعن بقرار ايقافه مدى الحياة.

وجاء البيان الصادر عن بن همام ردا على القرار الصادر عن لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد الدولي "فيفا" والتي اكدت امس الخميس العقوبة التي اصدرتها لجنة الاخلاق بحق رئيس الاتحاد الاسيوي السابق بايقافه مدى الحياة.

ورفضت لجنة الاستئناف التي تكونت من اكوستا والارجنتيني فرناندو ميتخانس والسنغالي اوغوستين سينغهور، الطعن الذي تقدم به بن همام واكدت العقوبة الصادرة بحقه من قبل لجنة الاخلاق في

الفيفا لتورطه في فضيحة شراء اصوات خلال الانتخابات الرئاسية التي كان مرشحا لها في وجه الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر.

وكان بن همام اكد سابقا بانه لا ينتظر حكما في مصلحته، معتبرا الطعن بقرار لجنة الاخلاق بالاجراء البروتوكولي قبل الانتقال الى محكمة التحكيم الرياضي.

وقال بن همام في مدونته: "خطوتي التالية هي الذهاب امام محكمة التحكيم الرياضي لاني ساكون حينها على نفس المستوى مع خصمي (الفيفا ورئيسه بلاتر). ارى النور في نهاية النفق واتوجه بثقة نحوه".

وواصل "فكرنا حتى بمراسلة الفيفا من اجل الطلب منه +القفز+ فوق اجراء الاستئناف والتوصل مباشرة الى قرار الادانة في الاستئناف وذلك من اجل الذهاب مباشرة الى محكمة التحكيم الرياضي".

وتفجرت القضية اواخر ايار/مايو الماضي وتحديدا قبل يومين من الانتخابات حيث انسحب بن همام من السباق لرئاسة الفيفا، وانتخب بلاتر لولاية رابعة على التوالي.

واتهم بن همام بمحاولة شراء اصوات خلال اجتماع لاتحاد الكونكاكاف مطلع ايار/مايو في ترينيداد وتوباغو من خلال توزيع اظرفة مالية يتضمن الواحد 40 الف دولار (نحو 28 الف يورو)، في حين انه يدافع عن براءته.

×