كأس الامير: القادسية يواجه كاظمة والكويت يلاقي النصر في نصف النهائي

تدخل بطولة كأس أمير الكويت التاسعة والاربعين في كرة القدم مرحلتها نصف النهائية التي تشهد مواجهتين يجمع المتابعون على انهما ستفرزان مباراة نهائية تجمع بين القطبين المتمثلين بالقادسية حامل اللقب وبطل الدوري والكويت وصيفه في المسابقتين.

المباراة الاولى تقام غدا الاثنين وتجمع القادسية وكاظمة، وتجرى الثانية بعد غد الثلاثاء بين الكويت والنصر، على أن يشهد السابع من يونيو/حزيران المقبل المباراة النهائية.

في المواجهة الاولى، يدخل القادسية الى المباراة بمعنويات مهزوزة نوعا ما بعد خروجه المر من الدور الثاني لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي امام مواطنه الكويت بركلات الترجيح، فيما يخوضها كاظمة معززا بشحنة معنوية هائلة بعد بلوغه نصف نهائي بطولة الأندية الخليجية على حساب الرفاع البحريني بركلات الترجيح ايضا.

يعيش الفريقان نوعا من الارتباك على دكة الاحتياط، فالقادسية سيفتقد مجددا مدربه محمد ابراهيم الذي يعاني مشكلة في احدى عينيه اضطرته للتوجه الى لندن حيث خضع للعلاج وناب عنه مساعده الصربي غوران ماتكوفيتش في المباراة الأخيرة امام الكويت.

ومن المقرر استمرار غياب ابراهيم حتى نهاية الموسم بحسب ما اشارت اليه التقارير.

وتبدو مشاركة السوري فراس الخطيب مستبعدة غدا بعد الاصابة التي تعرض لها امام الكويت، وقد تمنى اللاعب تأهل فريقه الى النهائي كي يتمكن من منحه اللقب الأخير قبل ان يتحول الى ام صلال القطري ابتداء من الموسم المقبل، فيما يبدو مواطنه جهاد الحسين جاهزا لخوض لقاء الغد.

وسيفتقد "الاصفر" كلا من عبدالعزيز المشعان وخلف السلامة للايقاف، في مقابل عودة ثنائي الارتكاز فهد الانصاري وطلال العامر الموقوف امام الكويت.

توقع نجم القادسية حسين فاضل ان يخوض فريقه اللقاء امام كاظمة غير متأثر بالخروج من البطولة الاسيوية، واعتبر انه اعتاد المرور بظروف صعبة كتلك التي يعيشها حاليا، مؤكدا ان الفريق قادر على تجاوز الخسارة الأخيرة.

اما المغربي عصام العدوة فقد أشار الى ان تركيزه ينصب حاليا على الفوز بلقب كأس الأمير قبل التوجه الى البرتغال حيث يبدأ مشواره مع نادي فيتوريا غيمارايش ابتداء من المسوم المقبل.

وفي المقلب الاخر، لم يكد يمر يوم في الاونة الاخيرة الا وتتحدث فيه الصحف المحلية عن وضع مدرب كاظمة التشيكي ميلان ماتشالا والذي حكي كثيرا عن رحيله لخوض مغامرة جديدة في الامارت او سلطنة عمان، الا ان ادارة النادي اكدت أخيرا انه باق مع "البرتقالي" حتى اتمام عقده بنهاية الموسم المقبل.

ماتشالا حاول بعد تجاوز الرفاع في البطولة الخليجية ان يتمسك بالواقع من خلال تأكيده ان حظوظ القادسية في الفوز تبقى أكبر، ولا شك في انه سيركز على ايجاد خطة دفاعية بديلة لمواجهة الغد بعد خسارة النيجيري اوبينا نواتري الموقوف الى ما بعد المباراة النهائية.

في الطريق الى نصف النهائي، فاز كاظمة على التضامن 3-صفر في الدور الاول، قبل ان يتخلص من عقبة خيطان 3-2 في ربع النهائي.

اما القادسية الذي اعفي من الدور الاول كونه بطلا للدوري، فقد تجاوز الشباب 5-2 في ربع النهائي.

وفي المباراة الثانية، يسعى الكويت الى البناء على تتويجه بلقب كأس ولي العهد الكويتي وتأهله الى ربع نهائي بطولة كأس الاتحاد الاسيوي عندما يواجه النصر.

وما زال مدرب الكويت البرتغالي جوزيه روماو يجهل مصيره مع الفريق رغم النتائج الرائعة التي حققها في الاونة الاخيرة، وذلك بسبب حلول الفريق وصيفا في الدوري.

يبدو الكويت مرشحا لتجاوز عقبة النصر خصوصا انه لن يفتقد اي عنصر مؤثر بعد ان خضع احمد الصبيح لعلاج مكثف اثر الاصابة التي لحقت به امام القادسية فيما يواصل خالد الشمري تلقي العلاج تمهيدا للمشاركة.

من جهته، اقام النصر معسكرا تدريبيا خاصا للمباراة، وساد جو من التفاؤل الفريق بعد استعادة السوري محمد زينو مستواه السابق.

في طريقه الى نصف النهائي، فاز النصر على اليرموك 3-صفر في الدور الاول، قبل ان يتجاوز الجهراء 2-صفر في ربع النهائي، اما الكويت فاعفي من الدور الاول كونه وصيفا لبطل الدوري، وفاز على الفحيحيل 4-صفر في ربع النهائي.

يحمل العربي الرقم القياسي لعدد الالقاب في البطولة (15 لقبا)، ويتقدم على هذا الصعيد على القادسية (13) والكويت (9)، فيما ولج كاظمة اعلى نقطة من منصة التتويج في ست مناسبات مقابل إثنتين لكل من السالمية واليرموك، ومرة واحدة للفحيحيل.

×