طلال الفهد: فهيد الديحاني كتب تاريخ جديد للرياضة الكويتية وأشعر بالفخر إنني رئيس للحركة الأولمبية

أعرب رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ الدكتور طلال الفهد عن سعادته واعتزازه وفخره بالميدالية الذهبية التاريخية التي حققها الرامي البطل فهيد الديحاني في أولمبياد "ريو" المقامة في البرازيل، وهي الميدالية الذهبية الأولى في تاريخ مشاركات الكويت الأولمبية.

وقال الشيخ طلال في تصريح صحفي "الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، فهذا الانجاز الكبير الذي حققه الرامي البطل فهيد الديحاني باسم الحركة الأولمبية والرياضية في الكويت يأتي رغم الظروف الصعبة والمعاناة التي تعيشها هذه الحركة التي من حقها اليوم ان تشعر بالفخر والزهو بالانجاز التاريخي للديحاني الذي سيخلد على مر الأجيال، ولهذا كل الشكر للديحاني باسمي وباسم كافة المنتسبين للحركة الاولمبية والرياضية في دولة الكويت".

واضاف الشيخ طلال "بالنسبة لي كرئيس للجنة الاولمبية الكويتية المسؤولة عن الحركة الأولمبية والرياضية فإنني أمتلك الثقة المطلقة في رياضيينا تحت أية ظروف، ولذلك كنا واثقين من قدرة ابنائنا الرياضيين على اثبات قدراتهم رغم ان مشاركة الحركة الاولمبية في هذا الاولمبياد محدودة، وتأتي وسط ظروف صعبة يعلمها الجميع، إلا أن البطل الديحاني استطاع ان يكتب تاريخا جديدا للرياضة الكويتية في الاولمبياد واشعر بالفخر انني رئيس للحركة الاولمبية في هذه اللحظة التاريخية".

وطالب الشيخ طلال الفهد جميع الشركات والمؤسسات ورجال الاعمال وكل محب لهذا الوطن بتكريم الديحاني بما يستحق، وقال "ان من نافلة القول التذكير بان الديحاني هو من حقق أول ميدالية باسم الكويت عام 2000 عندما حقق الميدالية البرونزية بأولمبياد سيدني، وتشاء الصدف ان يكون هو أول من يحقق اول ميدالية ذهبية بتاريخ الحركة الاولمبية في الاولمبياد الحالي، ولذلك فان الجميع مطالب ان يشارك في تكريم هذا البطل المتميز الذي اسعد جميع الكويتيين وترك على وجوههم ضحكة وسط حالة الحزن العام الذي يعيشها الرياضيون هذه الايام.