جانب من الاجتماع

هيئة الرياضة: شركة "ماكينزي" قدمت دراسة أولية تتعلق بخصخصة الرياضة الكويتية

ترأس وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود اجتماعا نوعيا ومشتركا للجهاز التنفيذي الرياضي التابع للهيئة العامة للرياضة وشركة (ماكينزي) الاستشارية العالمية لاستعراض دراسة أولية مقدمة من الشركة تتعلق بخصخصة الرياضة الكويتية وتطوير العمل الرياضي.

وقالت الهيئة العامة للرياضة في بيان صحافي اليوم الأربعاء إن هذه الخطوة تأتي تأكيدا على حرص الحكومة الكويتية واهتمامها بإنجاز مشروع الخصخصة في أقرب وقت ممكن ضمن سلسلة من التشريعات الرياضية التي تهدف الى الارتقاء بالعمل الرياضي والشبابي.

وقدمت الشركة العالمية عرضا أوليا عن الواقع الرياضي الكويتي سواء كان يتعلق بالرياضة الترويحية أو الرياضة للجميع أو الرياضة التنافسية وكيفية تطويرها وتحويلها إلى واقع الخصخصة بما يحقق أقصى استفادة في هذا المجال.

وأبدى الفريق الحكومي بعض الملاحظات على هذه الدراسة الأولية وطالبوا الشركة العالمية أخذها بعين الاعتبار والانتهاء منها خلال الفترة القصيرة المقبلة.

حضر الاجتماع المدير العام للهيئة العامة للرياضة الشيخ أحمد المنصور الصباح ونواب المدير لشؤون الرياضة الدكتور حمود فليطح ولشؤون الإنشاءات والصيانة الشيخ حمود المبارك وللشؤون الإدارية والمالية الدكتور جاسم الهويدي ومستشار الوزير الدكتور صقر الملا.

يذكر أن لشركة (ماكينزي) مساهمات كثيرة في دورات أولمبية سابقة والعديد من التجارب في مجال خصخصة وتطوير قطاع الرياضة في العالم ولاسيما في دول منطقة الشرق الأوسط.

وتأسست الشركة عام 1926 وهي رائدة على مستوى العالم في مجال استشارات الأعمال وتشتهر بالعديد من الدراسات المتميزة وتقدم الحلول الاستشارية للشركات والحكومات على السواء وتستعين بها أكثر من 2000 مؤسسة في القطاعين العام والخاص حول العالم.

 

 

×