×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

الدوري الكويتي: القادسية يسعى الى التمسك بالصدارة امام السالمية

يسعى القادسية الى التمسك بالصدارة عندما يلتقي السالمية غدا الثلاثاء على استاد صباح السالم في المرحلة التاسعة عشرة من بطولة الكويت لكرة القدم.

ويخوض الكويت الوصيف مواجهة صعبة مع كاظمة، فيما يلعب العربي "الجريح" مع الساحل، والنصر مع الجهراء.

ويتطلع القادسية المنتشي بفوز كبير على غريمه التقليدي العربي بثلاثية نظيفة في المرحلة السابقة، الى الحفاظ على الصدارة (42 نقطة) من خلال تجاوز عقبة السالمية.

واذا ما دخل القادسية المباراة بنفس الحيوية والطاقة والرغبة التي كان عليها امام العربي لتحقيق الفوز فلن يجد صعوبة للاطاحة بالسالمية الذي يعيش أسوأ احواله لتحقيقه نتائج متواضعة وضعته في ذيل الترتيب برصيد 11 نقطة.

وسيغيب عن القادسية عامر المعتوق للاصابة وطلال العامر للايقاف، وسيحاول مدربه المحلي محمد أبراهيم ايجاد التوليفة المناسبة لخوض اللقاء ولن يجد صعوبة في ذلك في ظل توفر البديل الجاهز وهو ما يميز دكة البدلاء.

ولم يقدم السالمية ما يشفع له في البقاء بدوري الاضواء سوى بزوغ نجم الهداف علي فريدون والذي يحاول من خلاله المدرب المحلي محمد كرم ارباك دفاع القادسية وأحداث الخلخلة املا في تكرار تسجيل نتيجة مفاجئة كما فعل بالتعادل مع الكويت 2-2 في المرحلة الماضية في ظل الاوضاع السيئة التي يمر بها الفريق.

ويدخل الكويت (40 نقطة) لقاء كاظمة بحسابات اخرى لا تحتمل فقدان المزيد من النقاط، ففارق النقطة عاد من جديد لصالح القادسية، وبذلك تتجدد الاثارة والندية في هذه المرحلة.

ويسعى مدرب الكويت البرتغالي جوزيه روماو الى اخراج لاعبيه من الحالة النفسية المتردية جراء فقدانهم الصدارة، وسيكون الفريق أمام اختبار جدي حيث سيواجه فريقا منظما وعرف بأسلوب لعب الكرة الشاملة ويقوده المدرب التشيكي ميلان ماتشالا.

ويامل الكويت في تجاوز عقبة كاظمة لمواصلة ملاحقته للقادسية، ويعول الفريق كثيرا على هدافه علي الكندري والعماني اسماعيل العجمي وخالد عجب ووليد علي وجراح العتيقي، فيما يدخل كاظمة اللقاء برصيد 35 نقطة ويأمل في تحسين مركزة والبقاء ضمن دائرة المنافسة.

يطمح العربي الى مصالحة جماهيره من خلال تحقيق نتيجة ايجابية امام الساحل، بعد ان قدم اسوأ مبارياته هذا الموسم في مباراة القمة التقليدية مع القادسية.

ويغيب عن العربي المدافع البرازيلي والاس بعد طرده امام القادسية، وستكون المباراة فرصة جيدة للاعبين لفتح صفحة جديدة مع جماهيرهم بعد الاداء الباهت في الموقعة الاخيرة.

في المقابل، يحاول الساحل الهروب من شبح الهبوط الذي يتهدده حيث توقف رصيده عند 12 نقطة وبفارق نقطة عن متذيل الترتيب السالمية، ولم يقدم الفريق سوى المهاجم المتألق محمد العازمي الذي استدعي الى المنتخب الكويتي للمشاركة في دورة الشارقة الدولية من 23 الى 30 الشهر الحالي الى جانب العراق والاردن وكوريا الشمالية.

ويدخل النصر لقاء الجهراء منتشيا بفوزه المهم على الساحل 4-1 في المرحلة الماضية رافعا رصيده الى 16 نقطة ابعدته عن شبح الهبوط نسبيا. وستكون مواجهة الجهراء فرصة مناسبة للاقتراب من المنطقة الدافئة أكثر.

ويعول النصر كثيرا على السوري محمد زينو ومحمد راشد في خط المقدمة، فيما يحاول الجهراء (13 نقطة) الانتفاضة من كبوة المباراة السابقة والتي خسرها امام كاظمة صفر-1، وهو يعتمد على يوسف عواد والبحريني جيسي جون ومحمد دهش في سعيه الى الخروج من دائرة الخطر.

×