لاعبو وست بروميتش البيون يحتفلون بالهدف في مرمى مانشستر يونايتد

الدوري الانكليزي: خسارة ثالثة متتالية لمانشستر يونايتد وليفربول يستفيد

مني مانشستر يونايتد حامل الرقم القياسي بعدد مرات احراز اللقب بخسارته الثالثة على التوالي امام ضيفه وست بروميتش البيون 1-صفر اليوم السبت في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم، وكان ليفربول اكبر المستفيدين اذ قلص الفارق معه الى اربع نقاط.

ورفع ليفربول الفائز على كوينز بارك رينجرز 2-1 رصيده الى 61 نقطة من 35 مباراة، بفارق اربع نقاط عن يونايتد في المركز الرابع الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا، كما فشل يونايتد بالارتقاء موقتا الى المركز الثاني امام مانشستر سيتي وارسنال.

وهذه اول مرة منذ عام 1989 يخسر يونايتد ثلاث مباريات متتالية من دون تسجيل اي هدف (بعد تشلسي 1-صفر وايفرتون 3-صفر)، كما المرة الاولى ينجح فيها المدرب توني بوليس بالفوز على الشياطين الحمر.

وازدادت معاناة يونايتد الشهر الجاري وبات بحاجة للعودة الى سكة الانتصارات اذا ما اراد العودة الى المسابقة القارية الاولى التي احرزه لقبها ثلاث مرات وغاب عنها الموسم الماضي.

على ملعب "اولد ترافورد" امام 75454 متفرجا، سيطر رجال المدرب الهولندي لويس فان غال على مجريات المباراة، لكن السويدي المخضرم يوهان اولسون سجل هدف الفوز منتصف الشوط الثاني من ضربة حرة(63).

واهدر الهولندي روبن فان بيرسي ركلة جزاء انقذها الحارس المخضرم الويلزي بواز ميهيل ببراعة (74).

وتكتل لاعبو الضيوف امام فان بيرسي وواين روني والاسباني خوان ماتا والكولومبي راداميل فالكاو والارجنتيني انخل دي ماريا ليحققوا اهم فوز لهم هذا الموسم وهو الاول لهم على احد اندية المقدمة.