مهاجم ريال مدريد خاميس رودريغيز (يمين) يسجل في مرمى ايبا

الدوري الاسباني: ريال مدريد يكتسح ايبار وميسي يحطم رقم زارا

واصل ريال مدريد تألقه وحقق فوزه الرابع عشر على التوالي في مختلف المسابقات بفوزه السهل على مضيفه ايبار 4-صفر اليوم السبت في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم التي شهدت تحطيم الارجنتيني ليونيل ميسي الرقم القياسي لاكبر عدد من الاهداف في تاريخ الليغا.

ورفع ريال مدريد رصيده الى 30 نقطة بفارق نقطتين عن غريمه برشلونة الفائز على اشبيلية 5-1 و4 نقاط عن اتلتيكو مدريد حامل اللقب الفائز على ملقة 3-1.

ووجد ريال مدريد نفسه امام اختبار نادرا ما عاشه وهو اللعب في ملعب لا يتسع لاكثر من 5 الاف متفرج امام ايبار المتواضع والصاعد الى دوري الاضواء للمرة الاولى في تاريخه.

وكانت المباراة الثالثة بينهما بعد ان تواجها مرتين عام 2004 في مسابقة الكأس (تعادلا 1-1 في ايبار وفاز ريال 2-صفر)، غير متوازنة على الاطلاق بكافة المعايير وابرز دليل على ذلك ان ميزانية النادي الملكي اكبر بثلاثين مرة من ميزانية مضيفه الذي يقدم اداء جيدا في اختباره الاول بين الكبار اذ احتل المركز العاشر برصيد 13 نقطة قبل المواجهة.

على الملعب البلدي في ايبوروا وامام 5859 متفرجا، افتقد فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي للاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش المصاب والذي سيغيب 3 اشهر عن الملاعب، لكنه افتتح التسجيل برأسية الكولومبي خاميس رودريغيز من مسافة قريبة بعد عرضية من البرتغالي كريستيانو رونالدو (23).

ونجح رونالدو في زيارة مرمى ايبار لاول مرة بعدما اخترق الظهير الايمن دانيال كارباخال الجهة اليمنى ولعب عرضية تابعها مرتدة من الارض في شباك المضيف مسجلا هدفه التاسع عشر في الدوري على رأس ترتيب الهدافين (44).

وفي الشوط الثاني تابع ريال ضغطه وكاد ايسكو يسجل الثالث بعد تمريرة من رونالدو ومرت تسديدته بجانب القائم الايسر (65)، لكن الفرنسي كريم بنزيمة لم يخطىء من مسافة قريبة فسجل هدفه السابع في الدوري بعد مجهود من البرازيلي مارسيلو (70).

وعلى اثر ركلة حرة بعيدة لرونالدو ابعدها راوول البنتوسا الواقف في حائط الصد بيده داخل المنطقة، حصل ريال على ركلة جزاء ترجمها البرتغالي بنجاح الى يمين الحارس ايروريتا مسجلا هدفه العشرين في 12 مباراة (82).

وانتفض اتلتيكو مدريد حامل اللقب من خسارته الاخيرة المفاجئة امام ريال سوسييداد وتخطى ضيفه ملقة 3-1 ملحقا به الهزيمة الاولى بعد 5 انتصارات على التوالي.

وفي المباراة الثانية، كان ميسي نجم المرحلة من دون اي منازع بعد تسجيله ثلاثية رفعته الى موقع افضل هداف في تاريخ الدوري.

على ملعب "كامب نو" وامام 78283 متفرجا، سجل ميسي هدفه الرقم 252 في الدوري الاسباني وحطم رقما قياسيا عمره 59 عاما كافضل هداف في تاريخ الليغا.

وافتتح ميسي التسجيل لفريقه برشلونة من ركلة حرة في الدقيقة 21 من مواجهة ضيفه اشبيلية ضمن المرحلة الثانية عشرة ليسجل هدفه الرقم 251 في 289 مباراة مع الفريق الكاتالوني، ثم سجله هدفه الرقم 252 في الدقيقة 72 ورفع النتيجة الى 4-1 والـ253 ليتقدم برشلونة 5-1.

وحطم ميسي بالتالي رقم تيلمو زارا لاعب اتلتيك بلباو السابق الذي سجل 251 هدفا مع الفريق الباسكي في 277 مباراة بين عامي 1940 و1955.

وسجل ميسي هدفه الاول من ركلة حرة رائعة هزت شباك الحارس البرتغالي بيتو، وهو الاول بعد صيام 3 مباريات في الدوري، ثم اضاف الثاني من هجمة جماعية وتمريرة من البرازيلي نيمار والثالث "هاتريك" والرقم 253 بتسديدة يسارية قوية من داخ المنطقة (78).

وكان ميسي (27 عاما) عادل الشهر الحالي الرقم القياسي لاكبر عدد من الاهداف (71) في دوري ابطال اوروبا المسجل باسم الاسباني راوول غونزاليز.

يذكر ان البرتغالي كريستيانو رونالدو افضل لاعب في العالم ومهاجم ريال مدريد يحتل المركز التاسع في الترتيب العام برصيد 177 هدفا في 197 مباراة بعدما هز شباك ايبار مرتين اليوم السبت ايضا (4-صفر).

وبعد ان تقدم برشلونة بهدف ميسي، عادل اشبيلية مطلع الشوط الثاني بهدف جوردي البا العكسي في مرمى التشيلي كلاوديو برافو بعد اخطاء متكررة من الدفاع المضيف (47)، لكن نيمار استعاد تقدم الفريق الكاتالوني برأسه بعد ضربة حرة من المخضرم تشافي (49)، ثم لعب الاوروغوياني لويس سواريز تمريرة الهدف الثالث الى رأس الكرواتي ايفان راكيتيتش (65).

بعدها فرض ميسي، افضل لاعب في العالم بين 2009 و2012، نفسه نجما مطلقا بالهدفين الرابع والخامس (72 و78) محطما رقم زارا في وقت رفعه زملاؤه في الهواء احتفالا بهذا الرقم المميز وبفوز برشلونة الكبير 5-1.

وفي المباراة الثالثة، وضع اتلتيكو مدريد حدا لانتصارات ضيفه ملقة المتتالية بفوزه عليه 3-1.

على ملعب "فيسنتي كالديرون" وامام 44200 متفرج، افتتح البرتغالي تياغو التسجيل لاتلتيكو بعد ركنية الدولي كوكي (12)، قبل ان يضاعف المهاجم الفرنسي انطوان غريزمان النتيجة قبل انتهاء الشوط الاول (42).

وفي الشوط الثاني، قلص الباراغواياني المخضرم روكي سانتا كروز الفارق (64)، لكن طرد صامويل سانشيس غارسيا صعب الموقف للضيوف (73)، فسجل اتلتيكو هدفه الثالث عبر المدافع الاوروغوياني دييغو غودين بكراته الرأسية المعهودة (83) قبل ان يكمل زملاؤه المباراة بعشرة لاعبين ايضا اثر طرد غابي (88).

 

×