لامبارد بعد انتهاء المباراة

الدوري الانجليزي: لامبارد يفعلها بتشلسي ويحرمه من الفوز في "ستاد الاتحاد"

حقق لاعب الوسط الدولي السابق فرانك لامبارد ما لم يكن في حسبان جماهير فريقه السابق تشلسي بعدما حرم الاخير من الفوز على مضيفه مانشستر سيتي حامل اللقب بادراكه التعادل 1-1 في الوقت القاتل اليوم الاحد في المرحلة الخامسة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

على "ستاد الاتحاد"، كان تشلسي في طريقه للتأكيد بانه اصبح عقدة مانشستر سيتي في ملعب الاخير وبين جماهيره، وذلك بعدما تقدم على فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني في الدقيقة 71 عبر الالماني البديل اندريه شورله وصاحب الضيافة بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع الارجنتيني بابلو زابالينا في الدقيقة 66 لحصوله على انذار ثان.

واعتقد الجميع ان تشلسي سيعزز سجله كاكثر فريق فوزا في معقل ال"سيتيزينس" في تاريخ الدوري الممتاز بتحقيقه فوزه الثاني عشر عليه بين جماهيره، لكن لامبارد الذي دخل في الدقيقة 78 بدلا من الصربي الكسندر كولاروف حرم الفريق الذي دافع عن الوانه منذ موسم 2001-2002 وأحرز معه على الخصوص دوري ابطال اوروبا (2012) والدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" (2013) والدوري الانكليزي (2005 و2006 و2010)، من فوزه الخامس على التوالي بادراكه التعادل في الدقيقة 85 في اول مواجهة له ضد النادي اللندني الذي تركه في نهاية الموسم للعب مع نيويورك سيتي الاميركي الذي وافق على اعارته الى سيتي بانتظار انطلاق دوري "ام ال اس".

وجاءت المباراة مفتوحة ومثيرة مع فرص للطرفين وخصوصا لسيتي لكن اصحاب الارض تلقوا ضربة بطرد زاباليتا ما فتح المجال امام البديل شورله لتسجيل هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 71 بعد لعبة جماعية مميزة وتمريرة من البرازيلي دييغو كوستا الى البلجيكي ادين هازار الذي عكسها من الجهة اليمنى الى القائم البعيد حيث بطل مونديال البرازيل 2014 الذي تابعها في شباك الحارس جو هارت.

وكان بامكان تشلسي، القادم من تعادل مخيب على ارضه امام شالكه الالماني (1-1) في دوري ابطال اوروبا، ان يحسم النقاط الثلاث لمصلحته لو لم يسعف الحظ فريق بيليغريني بعد ان ناب القائم عن هارت لصد تسديدة كوستا (81) الذي حرم من هدفه الثامن في 5 مباريات.

وجاء رد سيتي قاسيا على رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لان الهدف جاء عن طريق لاعب دافع عن صفوف ال"بلوز" 13 موسما وبطريقة مميزة اثر عرضية من جيمس ميلنر تلقفها ابن السادسة والثلاثين على الطائر ومن امام رفيق الدرب جون تيري في شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا (85)، مجنبا فريقه هزيمة ثانية على التوالي، بعد تلك التي تلقاها الاربعاء ضد بايرن ميونيخ الالماني (صفر-1) في دوري ابطال اوروبا، والثانية في الدوري هذا الموسم من اصل 5 مباريات.

ورفع تشلسي، الفائز على هذا الملعب 1-صفر الموسم الماضي، رصيده الى 13 نقطة في الصدارة بفارق 3 نقاط عن كل من ساوثمبتون واستون فيلا، فيما اصبح رصيد سيتي 8 نقاط في المركز السادس.

 

×