نيمار يحضر تمرين فريق البرازيل بعد خروجه من المستشفى

مونديال 2014: نيمار سيساند صديقيه ميسي وماسشيرانو وليس الارجنتين

اكد نجم المنتخب البرازيلي لكرة القدم نيمار انه سيساند صديقيه في فريق برشلونة الاسباني ليونيل ميسي وخافيير ماسشيرانو وليس المنتخب الارجنتيني في المباراة النهائية لكأس العالم 2014 امام المانيا بعد غد الاحد على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو.

وقال نيمار في مؤتمر صحافي الخميس: "أتمنى حظا سعيدا لصديقي ميسي وماسشيرانو (...) ميسي احرز جميع الالقاب باستثناء كأس العالم وهو يستحق ان يتوج بطلا للعالم (...) لا أساند الارجنتين ولكن شخصين أعرفهما، بينهما واحد أعتبره قدوة ومرجعا بالنسبة إلي. شخص استثنائي حتى في التدريبات. إنهما شخصان جيدان".

هناك منافسة كبيرة بين الغريمين البرازيل والارجنتين على مدى التاريخ ومن المرجح ان يشجع الجمهور البرازيلي المانيا في المباراة النهائية على الرغم من ان الاخيرة اخرجت السيليساو بإذلال من دور الاربعة عندما سحقته 7-1.

وانهمر نيمار بالبكاء خلال تطرقه لاصابته بكسر في احدى فقرات ظهره والتي حرمته من خوض مباراة البرازيل امام المانيا، وأوضح ان "لو بلغت درجة الكسر نحو 10 سنتمترات لكانت حالتي اخطر بكثير"، مشيرا الى انه غير موافق على تدخل المدافع الكولومبي خوان تسونيغا الذي حرمه من مواصلة المشوار في البطولة، لكنه اكد ايضا انه غير حانق على منافسه الذي اتصل به هاتفيا.

وقال "لقد اتصل بي هاتفيا وطلب المسامحة، قال لي بأنه لم يكن يرغب في إيذائي. قال اشياء لطيفة. ليس لدي اي ضغينة تجاهه، وأتمنى له الأفضل في مسيرته الاحترافية".

وعاد نيمار امس الى مقر منتخب بلاده الذي يتحضر لمواجهة هولندا غدا السبت في برازيليا في مباراة تحديد صاحب المركز الثالث في مونديال 2014، وذلك من اجل رفع معنويات زملائه "المحطمين" بعد الهزيمة المذلة امام المانيا في نصف النهائي.