لويز خارجا من الملعب بعد الهزيمة

مونديال 2014: الرئيسة البرازيلية "حزينة جدا جدا" وسكولاري يطلب العذر ولويز يعتذر من الجميع

اعلنت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف انها "حزينة جدا جدا للخسارة" التي مني بها منتخب بلادها امام نظيره الالماني (1-7) اليوم الثلاثاء في الدور نصف النهائي لمونديال البرازيل 2014.

وقالت روسيف في صفحتها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي: "كما حال جميع البرازيليين، انا حزينة جدا جدا لهذه الخسارة. انا متأسفة جدا لاجلنا جميعا، للمشجعين، للاعبين".

ولم يقدم مدرب البرازيل لويز فيليبي سكولاري استقالته من منصبه بعد تعرض بلاده لاقسى خسارة في تاريخها امام المانيا 1-7 اليوم الثلاثاء في بيلو هوريزونتي في الدور نصف النهائي للنسخة العشرين من نهائيات مونديال البرازيل 2014.

وقال سكولاري في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: "من هو المسؤول عن هذه النتيجة؟ انا، انا. اللوم على هذه الخسارة يمكن مشاركته بيننا جميعا، لكن الشخص الذي اختار التشكيلة كان انا، لقد كان ذلك خياري. حاولنا ان نقدم ما نعرف، قمنا بكل ما في وسعنا، لكن واجهنا فريقا المانيا رائعا".

وتابع المدرب الذي قاد البرازيل الى لقبها الخامس في 2002: "لم نتمكن من القيام برد فعل بعد تأخرنا بالنتيجة. حتى الالمان لن يقدروا على رواية ما حصل، لكن هذا بسبب براعتهم ويجب ان نحترم ذلك. رسالتي الى الشعب البرازيلي هي التالية: رجاء اعذرونا على هذا الاداء. انا اسف لعدم تمكننا من بلوغ النهائي، وسنسعى للفوز في مباراة تحديد المركز الثالث. لا يزال امامنا ما نلعب من اجله".

واعتذر قائد منتخب السيليساو لكرة القدم دافيد لويز من البرازيليين على الخسارة الفادحة التي تعرضت لها بلاده امام المانيا 1-7 اليوم الثلاثاء في بيلو هوريزونتي في الدور نصف النهائي للنسخة العشرين من نهائيات مونديال البرازيل 2014.

وقال لويز وهو يبكي على غرار ملايين البرازيليين بعد المباراة: "اعتذر من الجميع، من كل الشعب البرازيلي. اردت فقط ان ارى شعبي يبتسم. كلنا نعرف كم كان مهما رؤية الشعب البرازلي سعيدا، على الاقل بسبب كرة القدم".

وتابع اللاعب المنتقل من تشلسي الانكليزي الى باريس سان جرمان الفرنسي مقابل نحو 50 مليون يورو: "لقد كانوا افضل منا. لقد استعدوا افضل ولعبوا افصل. لقد كان يوما حزينا يجب التعلم منه".