تيم كرول حارس مرمى هولندا

مونديال 2014: هولندا تتجاوز كوستاريكا بركلات الترجيح 4-3 وتتاهل إلى نصف النهائي

حقق المنتخب الهولندي فوزا صعبا بركلات الترجيح على حساب منتخب التيكوس كوستاريكا بنتيجة (4-3)، وذلك بعد ان انتهت المباراة بالتعادل السلبي السبت، ليتأهل الطواحين الى نصف النهائي امام منتخب التانغو الارجنتين ضمن منافسات كأس العالم 2014.

ومع بداية الشوط الاول، بدى الحذر واضحا على كلا الفريقين، رغم ان هولندا سيطرت بكثرة على الكرة ولكن فرصهم كانت عقيمة امام دفاع متمكن من كوستاريكا الذي اعتمد فقط معظم فترات الشوط على الهجمات المرتدة.

واستمر الوضع على حاله الى ان جاءت الدقيقة 22 عندما وصلت كرة جميلة الى فان بيرسي وحيدا امام الحارس ليسدد كرة قوية ولكن الحارس المتألق نافاس تصدى للكرة لترد وتصل الى المخضرم شنايدر الذي راوغ الدفاع وسدد كرة ارضية قوية ولكن نافاس قال كلمته وتصدى للكرة على دفعتين.

وفي الدقيقة 29 من عُمر المباراة وصلت كرة جميلة الى ديباي من شنايدر ليتقدم ويسدد كرة قوية تصدى لها نافاس بقدمه، وبعدها بدقيقة كات اخطر فرصة للتيكوس في المباراة عندما وصلت الكرة الى براين رويز الذي سدد كرة قوية على الطاير ولكن مرت بجوار القائم.

ومن تدخل قوي من دياز على قدم ارين روبن تحصل منتخب الطواحين البرتقالية على ركلة حرة مباشرة على مشارف منطقة جزاء كوستاريكا، نفذها شنايدر بطريقة رائعة ولكن حارس مرمى التيكوس المتألق نافاس تصدى للكرة وابعدها الى ركنية للطواحين.

وفي الدقيقة 42 عاد الحارس نافاس ليوقف جميع الهجمات الهولندية، وهذه المرة عندما سبق فان بيرسي للكرة بعد تمريرة روبن الرائعة، وامسك الكرة.

وفي نهاية الشوط احتسب الحكم دقيقة وقت بدل ضائع لم تثمر عن شيء، ليطلق صافرته معلنا عن نهاية الشوط بالتعادل السلبي بين الطرفين.

الشوط الثاني.. هولندا تظهر في النهاية

ومع بداية الشوط الثاني، استمرت هولندا بالضغط على مرمى كوستاريكا، حتى جاءت الدقيقة 52 عندما تدخل المدافع اومانا على روبن بقوة ليمنحه الحكم البطاقة الصفراء وركلة حرة خطيرة للطواحين، نفذت الكرة ارضية من روبن الى شنايدر الذي سدد الكرة على الطاير ولكن بعيدة عن مرمى الحارس نافاس.

وبعدها بثلاث دقائق تحصل الخطير فان بيرسي على ركنية للطواحين، نفذت الكرة عالية لتصل الى رأس ستيفان دي فريغ الذي سدد الكرة بقوة لترتطم في الدفاع الكوستاريكي وتبعد بعدها الكرة.

وبعد مرور ساعة من المباراة، تعرض كامبل لدفعة من الخلف في منطقة جزاء هولندا ولكن الحكم الاوزبكي رافشان طالب باستمرار اللعب وسط احتجاج لاعبي كوستاريكا لعدم احتساب ركلة جزاء ربما صحيحة.

ومع مرور الدقائق اكتسب التيكوس الثقة وظهر الارتباك على هولندا من كثرة وقوع لاعبيه في حالات التسلل، وهدد لاعبو كوستاريكا مرمى هولندا لكن دون جدوى.

وبعد خطا من كريستيان غامبوا على دالي بليند، تحصل الطواحين على ركلة حرة نفذها شنايدر بطريقة رائعة الى رأس فلار الذي سدد الكرة بقوة مرة فوق مرمى الحارس الكوستاريكي نافاس.

وفي الدقيقة 81 تحصلت هولندا على خطأ من مكان قريب من منطقة جزاء كوستاريكا، بعد تدخل غونزاليز القوي على روبن، ليسدد الكرة شنايدر وترتطم كرته في القائم لتحرم الطواحين من هدف الانقاذ، وبعدها بدقيقتين وصلت الكرة الى فان بيرسي في منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية ويتألق الحارس نافاس ليبعد الكرة.

واستمر ضغط هولندا على مرمى كوستاريكا بقيادة النجم ارين روبن حتى جاءت الدقيقة 90 ليحتسب الحكم اربع دقائق وقت بدل ضائع، وبعد مرور اول دقيقة تحصل روبن على خطأ بعد تدخل دياز لينفد الكرة فان بيرسي قوية ولكن الحارس نافاس يبعد الكرة بيده، لتحصل دربكة في دفاعات كوستاريكا وتصل الكرة الى روبن هود الوحيد ليسدد كرة قوية ترتطم في المدافع الكوستاريكي ومن ثم العارضة، لتضيع فرصة محققة على هولندا ويطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بالتعادل السلبي، ليحتكم الفريقان الى الاشوط الاضافية.

الاشواط الاضافية.. كوستاريكا تصل الى ركلات الحظ

ومع بداية الشوط الاضافي الاول، بدأت هولندا بالضغط بقوة على مرمى كوستاريكا، وبعدها بدقيقتين تحصل ديريك كاوت على ركنية للطواحين، نفذت الكرة لتصل الكرة الى رأس فيلار الذي سدد كرة قوية ولكن الحارس نافاس يتألق ويبعد الكرة الى ركنية.

واستمرت المحاولات الهولندية، لكن دون جدوى ليحتسب الحكم دقيقتين وقت بدل ضائع وبعدها يطلق الحكم صافرته نهاية الشوط الاضافي الاول دون تغيير يذكر في النتيجة.

وانطلق الشوط الاضافي الثاني، تعمدت كوستاريكا اضاعة الوقت بشتى الوسائل للوصول الى ركلات الترجيح، ودافع التيكوس بدفاع حديدي امام هجمات هولندا المستمرة.

وفي الدقيقة 116 وصلت الكرة الى بولانيوس الذي راوغ دفاعات هولندا قبل ان يسدد كرة قوية ارتطمت في الدفاعات الهولندية لتذهب الكرة الى ركنية.

وفي الدقيقة 119 كادت هولندا ان تنهي المباراة من تسديدة شنايدر الرائعة لترتطم في العارضة وتصل الى روبن الذي يسدد الكرة لترتطم في الدفاع وتبعد خارج منطقة جزاء كوستاريكا، وليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بأشواطها الاضافية بالتعادل السلبي بين الطرفين، ليحتكم الطرفين الى ركلات الترجيح.

ركلات الترجيح هولندية بامتياز

وتمكن المنتخب الهولندي من الوصول الى نصف النهائي بعد ان تخطى كوستاريكا بركلات الترجيح بنتيجة 4-3، لتضرب موعدا ناريا مع الارجنتين في نصف النهائي.

نقطة تحول المباراة

ربما ركلة الجزاء الغير محتسبة للكوستاريك كامبل في نهاية الشوط الاول تقريبا تعد نقطة التحول، فالمباراة وصلت الى ركلات الترجيح رغم كم الفرص الهائلة من هولندا، لو احتسب الحكم الهدف وسجله كوستاريكا لرأيناهم في المربع الذهبي ربما.

أفضل لاعب في المباراة.. الحارس نافاس والنفاثة روبن

روبن العادة اثار اعجاب الكثير بسرعته وهجماته الخطيرة، ولكن وجد امامه حارس من الطراز الاول، نافاس حارس كوستاريكا انقذ مرماه من كثير من الفرص التي اتيحت للطواحين بقيادة روبن.

 

×