لويس سواريز

مونديال 2014: سواريز يعتذر رسميا لكييليني

قدم مهاجم الاوروغواي لكرة القدم لويس سواريز اليوم الاثنين اعتذاره رسميا لمدافع ايطاليا جورجيو كييليني بعد ان قام بعضه خلال مباراة المنتخبين في الجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.

وقال سواريز على مدونة تويتر "اطلب التوبة والغفران من جورجيو كييليني ولكل عائلة كرة القدم" متعهدا عدم تكرار ما قام به. 

واضاف "بعد عدة ايام قضيتها مع عائلتي استعدت هدوئي وتمكنت من الحكم يواقعية على ما حصل خلال مباراة ايطاليا والاوروغواي في 24 حزيران/يونيو 2014".

ورد كييليني على سواريز فغرد على تويتر: "لقد نسيت كل شيء. امل ان يقلص الاتحاد الدولي عقوبتك".

ووقعت الحادثة في الدقيقة 80 من لقاء المنتخبين في الجولة الثالثة من منافسات الدور الاول وقد اوقف الاتحاد الدولي (فيفا) سواريز تسع مبارياته وحرمه من ممارسة اي نشاط كروي على مدى اربعة اشهر، في اقسى عقوبة تطال احد اللاعبين في نهائيات كأس العالم.

ولم تكن المرة الاولى التي يقوم فيها سواريز بهذه التصرفات، ففي عام 2010، وعندما كان يدافع عن الوان اياكس امستردام الهولندي، تم ايقافه 7 مباريات لعضه لاعب الغريم التقليدي ايندهوفن المغربي الاصل عثمان بقال.

وكرر سواريز عضته الموسم الماضي في مباراة فريقه ليفربول امام تشلسي وكان الضحية هذه المرة المدافع الدولي الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش، وكانت العقوبة الايقاف 10 مباريات.