مدرب انكلترا روي هودجسون

مونديال 2014: مدرب انكلترا هودجسون: "ماذا عساي أقول؟"

"ماذا عساي أقول؟" بهذه الكلمات استهل مدرب انكلترا روي هودجسون المؤتمر الصحافي عقب خسارة منتخب بلاده امام الاوروغواي (1-2) الخميس في برازيليا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ضمن كاس العالم لكرة القدم.

وقال هودجسون: "لا أعرف، ماذا عساي أقول؟ أعتقد أننا لعبنا جيدا في المباراتين امام ايطاليا والاوروغواي، وأظهرنا أننا نملك منتخبا تطور كثيرا، ولكن النتيجتين سلبيتان. حظوظنا في التأهل أصبحت ضعيفة جدا، وهي تتوقف بطبيعة الحال على فوز ايطاليا في مباراتيها المقبلتين امام كوستاريكا والاوروغواي وباهداف كثيرة وكذلك تغلبنا على كوستاريكا وبعدد كبير ايضا من الاهداف".

وتابع "حتى نؤكد مواصلتنا للمشوار في العرس العالمي، كنا مطالبين بالفوز هذا المساء او التعادل، ولكننا لم نحصل على اي من النتيجتين".

واوضح هودجسون انه لم يفاجأ بأداء المهاجم الاوروغوياني لويس سواريز صاحب الثنائية والعائد الى الملاعب بعد عملية جراحية في الركبة خضع لها قبل نحو شهر.

وقال "كان لاعب العام في نظر الجميع تقريبا في انكلترا، الصحافيين وزملائه اللاعبين... في العالم بأسره. عاد من الاصابة، كان أكثر هدوءا مما درجت عليه العادة، نراه دائما نشيطا داخل منطقة الجزاء. حصل على فرصتين وترجمهما الى هدفين، إنها حرفنة اللاعبين الكبار. في الهدف الثاني عندما انفرد بالحارس لم يكن لديه حلولا كثيرة".

وفي معرض رده عن سؤال حول عدم ايجاده للحل لايقاف سواريز بحكم معرفته بخطورته، قال "سمعنا دائما بانه سيكون جاهزا لكأس العالم وهو يهدف الى المشاركة في المونديال. عندما تسأل عنه (مدرب الاوروغواي اوسكار) تاباريز ويقول أنه يواصل برنامج إعادة التأهيل. في الهدف الاول، نجح في التسجيل لانه استغل تواجد رباعي خط الوسط أمام كافاني، لا أفهم جيدا كيف حصل ذلك، وفي الثاني، هز الشباك في فترة كنا فيها في منتصف ملعبهم وبعد كرة طويلة من حارس مرماهم وكان حرا دون رقابة".

 

×