×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
لاعب وسط كولومبيا رودريغز يحتفل بعد الفوز على ساحل العاج

مونديال 2014: كولومبيا على مشارف انجاز 1990

خطت كولومبيا خطوة كبيرة نحو تكرار انجاز مونديال ايطاليا عام 1990 عندما بلغت ثمن النهائي وذلك بفوزها على ساحل العاج 2-1 اليوم الخميس على ملعب "استاديو ناسيونال" في برازيليا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة ضمن كأس العالم لكرة القدم 2014 في البرازيل.

وسجل خاميس رودريغيس (64) وخوان كوينتيرو (70) هدفي كولومبيا، وجرفينيو (73) هدف ساحل العاج.

وتلتقي اليابان مع اليونان لاحقا.

وهو الفوز الثاني على التوالي لكولومبيا بعد الاول على اليونان 3-صفر في الجولة الاولى فانفردت بصدارة المجموعة بفارق 3 نقاط امام ساحل العاج التي لا تزال حظوظها قائمة في بلوغ ثمن النهائي للمرة الاولى في تاريخها.

وكانت كولومبيا بجيلها الذهبي بقيادة كارلوس فالديراما وحارس المرمى الشهير رينيه هيغيتا، ابهرت المتتبعين في مونديال 1990 عندما بلغت ثمن النهائي قبل ان تخرج على يد الكاميرون 1-2 بعد التمديد.

وقدم المنتخبان مباراة جيدة خاصة في الشوط الثاني الذي شهد تسجيل 3 اهداف في مدى 9 دقائق، واستحق كل منهما الفوز بالنظر الى العرض والفرص التي سنحت امام مهاجمي كل منهما.

وهو الفوز الاول لكولومبيا على ساحل العاج في اول مباراة بينهما.

ولم يجر مدرب كولومبيا الارجنتيني خوسيه بيكرمان اي تبديل على التشكيلة التي حققت الفوز على اليونان.

وخاض مدافع كولومبيا ماريو ييبيس المباراة الدولية المئة.

في المقابل، ابقى مدرب ساحل العاج الفرنسي صبري لموشي على القائد ديدييه دروغبا على مقاعد البدلاء للمرة الثانية على التوالي مفضلا عليه مهاجم سوانسي سيتي الانكليزي ويلفريد بوني.

واجرى لموشي تبديلا واحدا على التشكيلة باشراكه مهاجم سانت اتيان الفرنسي ماكس غراديل مكان مهاجم ليل الفرنسي سالومون كالو.

كما اعتمد لموشي على لاعب الوسط سيري دييه اساسيا على الرغم من وفاة والد الاخير قبل ساعتين من المباراة. وأجهش دييه بالبكاء خلال عوف النشيد الوطني العاجي.

وشهدت المباراة ندية بين المنتخبين في وسط الملعب حيث حاول كل منهما السيطرة عليه دون جدوى ولجأ كل منهما الى التسديد البعيد مع خطورة نسبية لكولومبيا في الدقائق العشرين الاولى.

وكانت اول فرصة من تسديدة قوية لتيوفيلو غوتييريز من خارج المنطقة بجوار القائم الايسر (5)، واخرى لكارلوس سانشيس بين يدي الحارس ابو بكر باري كوبا (17).

وردت ساحل العاج بتسديدة قوية لشيخ تيوتيه فوق المرمى (25).

وأهدر غوتييريز فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية على طبق من ذهب من خاميس رودريغيس داخل المنطقة فسددها بيسراه بعيدا عن الخشبات الثلاث (28).

وتلاعب مدافع تولوز الفرنسي سيرج اورييه بالقائد يبيس داخل المنطقة وسدد كرة قوية زاحفة تصدى لها الحارس دافيد اوسبينا بصعوبة (32).

وتلقى ديدييه زوكورا انذارا وسيغيب عن المباراة المقبلة امام اليونان.

وأهدر بوني فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية من يحيى توريه امام المرمى فشل في نتابعتها بتسديدة اكروباتية (57).

وحرم القائم الايمن لاعب وسط فيورنتينا الايطالي خوان كوادرادو من افتتاح التسجيل برده تسديدة قوية من مسافة قريبة (58). ودفع لموشي بالمخضرم دروغبا مكان بوني (60).

ونجحت كولومبيا في افتتاح التسجيل عبر رودريغيس بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية انبرى لها كواردادو (64).

وهو الهدف الثاني لرودريغيز في البطولة بعد الاول في مرمى اليونان في الجولة الاولى.

ولعب لموشي ورقته الهجومية الثانية بعد الهدف حيث دفع بكالو مكان غراديل (67).

وكاد اورييه يدرك التعادل من تمريرة عرضية ابعدها الحارس اوسبينا بصعوبة الى ركنية (68)، وأبعد غوتييريز الكرة في توقيت مناسب وهي في طريقها الى المرمى اثر تسديدة ليحيى توريه (69).

وعززت كولومبيا بالثاني عندما خطف رودريغيس الكرة من دييه فمررها الى غوتييريز ومنه الى كوينتيرو الذي توغل داخل المنطقة وتابعها زاحفة على يمين الحارس باري كوبا (70).

ولعب لموشي ورقته الاخيرة باشراكه ماتيس بولي مكان دييه (73).

وقلص جرفينيو الفارق بمجهود رائع من الجهة اليسرى حيث تلاعب بالمدافعين خوان زونيغا وابيل اغويلار وتوغل داخل المنطقة مراوغا كارلوس سانشيس  قبل ان يسددها بيمناه الى يمين الحارس اوسبينا (73).

وهو الهدف الثاني لجرفينيو بعد الاول في مرمى اليابان في الجولة الاولى.

وانقذ باري مرماه من هدف ثالث بتصديه لتسديدة قوية زاحفة لكوادرادو من داخل المنطقة (75).

ونزلت ساحل العاج بكل ثقلها في الدقائق الاخيرة وأهدر كالو فرصة ادراك التعادل عندما حصل على كرة عند حافة المنطقة سددها ضعيفة بين يدي اوسبينا (85).

وكاد كوينتيرو يخدع باري كوبا من تسديدة بعيدة بعدما انتبه الى خروجه من عرينه قبل ان يتدارك الاخير الموقف في الوقت المناسب (89).

وأنقذ اوسبينا مرماه من هدف محقق عندما خرج في توقيت مناسب لقطع الكرة من امام دروغبا المنفرد (90+2).