ريبيري مع مدرب المنتخب الفرنسي ديشان

مونديال 2014: طبيب بايرن ميونيخ يرد الاتهام في قضية حقن ريبيري

رد طبيب نادي بايرن ميونيخ الالماني على نظيره في المنتخب الفرنسي بشأن تلميحات الاخير حول قدرة لاعب وسط فرنسا فرانك ريبيري بالمشاركة في نهائيات مونديال البرازيل 2014 لولا خوفه من الحقن.

وقال هانز-فيلهلم مولر-فولفارت اليوم الجمعة بعد 24 ساعة على تصريح فرانك لو غال طبيب منتخب فرنسا تعليقا على اصابة ريبيري في ظهره، قائلا: "ريبيري لا يخاف من الحقن، لكنه رفض ببساطة علاجا من الكورتيزون اقترحه عليه المنتخب الفرنسي".

وكان فرانك لو غال قد قال: "فرانك لاعب في نادي بايرن ميونيخ (الالماني) حيث يستند علاج الامراض على قاعدة الحقن. يمكنه ان يحصل على 10، 20، 25 او 40 حقنة لكل مرض في السنة. كان يمكننا اختيار هذه الطريقة لكننا لم نلجأ اليها. في وقت ما لم نقم بحقنه لانه كان يخاف منها".

وتابع: "لا يوجد اي سبب كان يمنعه المشاركة في المونديال، لكن بما اني اقل شهرة من بعضهم، فقد تمت معالجته لدى البروفسور سايان (في 31 ايار/مايو الماضي). كان الفحص الطبي مشجعا جدا لكن لم نجد حلولا لايقاف اوجاعه... لديه الام في الظهر استمرت عدة اسابيع. توقف ثلاثة اسابيع ثم لعب مباراة لم يتعين عليه ان يخوضها حيث دخل الى الملعب ثم غادر (نهائي كأس المانيا في 17 ايار/مايو)".

وذكر  فولفارت ان ريبيري عاد الى ميونيخ للعلاج من دون كورتيزون ومضاد للالام"، وكشف انه وضع بتصرف طبيب فرنسا "كل الوثائق والتحاليل" وذكر له عبر الهاتف "وجهة نظره في قضية الاوجاع".

واعتبر لو غال ان مدة غياب ريبيري عن الملاعب ستكون بين 6 و8 اسابيع.

 

×