المهاجم الايطالي سلفاتوري سكيلاتشي يراوغ المدافع الاميركي جيمي بانكس

مونديال 2014: سكيلاتشي هداف النسخة الرابعة عشرة

لم يكن احد يعرف الكثير عن سالفاتوري توتو سكيلاتشي عندما انطلقت كأس العالم في ايطاليا بالتحديد في 9 حزيران/يونيو 1990 على الرغم من انه كان ضمن صفوف نادي يوفنتوس احد اعرق الاندية الايطالية على الاطلاق.

لكن النجم الايطالي اصبح في نهاية المونديال بطلا قوميا وحصل على شهرة كبيرة كونه توج هدافا له برصيد 6 اهداف وهو الذي كان على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين في المباراة الاولى ضد النمسا.

وكان سكيلاتشي، وهو من جزيرة صقلية، مهاجما مغمورا في صفوف نادي ميسينا من الدرجة الثانية قبل نحو 18 شهرا من بداية المونديال ثم انتقل الى صفوف يوفنتوس قبل اشهر قليلة من العرس العالمي وسجل له 14 هدفا.

وكما فعل مدرب منتخب ايطاليا السابق انزو بيرزوت عندما استدعى الهداف باولو روسي العائد الى الملاعب قبل فترة وجيزة من انطلاق مونديال 1982 في اسبانيا حيث اعتبر ذلك مخاطرة خصوصا ان روسي غاب عن الملاعب لمدة سنتين بسبب اتهامه بالتلاعب بنتائج بعض المباريات، فان مدرب ايطاليا في مونديال 1990 ازيليو فيتشيني قام بالمخاطرة ايضا عندما استدعى سكيلاتشي.

وكان سكيلاشتي خاض مباراتين دوليتين فقط قبل المشاركة في المونديال وكان يدرك تماما بانه سيمضي معظم المباريات على مقاعد الاحتياطيين بوجود المهاجمين جانلوكا فياللي واندريا كارنيفالي.

واعترف سكيلاتشي بانه فوجىء عندما اتصل به فيتشيني ليبلغه بانه احد اللاعبين الذين سيشاركون في المونديال، وقال: "كانت مفاجأة كبيرة لي فلم يكن احد يتوقع استدعائي، وكنت سعيدا جدا بمجرد ان اكون ضمن اللائحة الرسمية وصراحة لم اكن اتوقع ان العب في اي مباراة لان فيتشيني كان يعتمد على تشكيلة ثابتة معظم الاحيان".

ونزل سكيلاتشي في منتصف الشوط الثاني من المباراة الاولى ضد النمسا على الملعب الاولمبي في روما وكان التعادل السلبي سيد الموقف لكن ابن صقلية تطاول برأسه لتمريرة من فيالي ليسجل هدف المباراة الوحيد واحتفل به كما يفعل ولد صغير يتلقى هدية للمرة الاولى.

وشارك سكيلاتشي احتياطيا ايضا في المباراة الثانية ضد الولايات المتحدة ومع انه لم يسجل فانه اقنع المدرب فيتشيني بانه قادر على اللعب اساسيا بعد ان قدم عرضا رفيع المستوى واقلق راحة الدفاع الاميركي في مدى 40 دقيقة، كما ان المهاجم الاصلي كارنيفالي لم يحقق شيئا وفشل في التسجيل.

وقرر فيتشيني اشراك سكيلاتشي وروبرتو باجيو في خط الهجوم علما بان الاخير كان يشغل مركز الوسط المتقدم في المباراتين الاوليين.

وشكل الثنائي خطرا كبيرا على مرمى تشيكوسلوفاكيا ونجح سكيلاتشي في افتتاح التسجيل قبل ان يضيف باجيو هدفا رائعا.

وبعد ان حقق المنتخب "الازرق" ثلاثة انتصارات في الدور الاول وبلغ الدور الثاني بسهولة، كان عليه مواجهة الاوروغواي صاحبة الدفاع القوي، لكن سكيلاتشي لعب دور المنقذ مرة جديدة وسجل هدف المباراة الوحيد من تسديدة بيسراه من 18 مترا.

وفي ربع النهائي ضد جمهورية ايرلندا، تابع سكيلاتشي هوايته المفضلة وسجل هدف المبارة الوحيد مستغلا خطأ للحارس بادي بونر.

وكان الموعد في نصف النهائي مع الارجنتين في نابولي. ونجحت ايطاليا في افتتاح التسجيل بواسطة سكيلاتشي ايضا رافعا رصيده الى خمسة اهداف في البطولة، لكن كلاوديو كانيجيا ادرك التعادل للارجنتين التي بلغت النهائي بركلات الترجيح.

وقال سكيلاتشي بعد المباراة: "ادركت عندما سجلت الارجنتين هدف التعادل ولعبنا الوقت الاضافي باننا سنخسر لاننا لم نكن جيديين في ركلات الترجيح، واعتقد باننا لو بلغنا المباراة النهائية لفزنا بها".

وفي المباراة على المركزين الثالث والرابع التقت ايطاليا مع انكلترا، وتقدمت الاولى بواسطة روبرتو باجيو، قبل ان تدرك انكلترا التعادل بواسطة ديفيد بلات، ثم احتسبت ركلة جزاء لايطاليا فتنازل عنها الاختصاصي باجيو الى سكيلاتشي الذي سجل هدفه السادس في سبع مباريات فتوج هدافا للمونديال ليصبح ثاني لاعب ايطالي ينال هذا الشرف بعد باولو روسي عام 1982 بالرصيد ذاته.

ولم يتمكن سكيلاتشي من الاستمرار على المنوال ذاته في صفوف يوفنتوس في الموسم التالي وتعرض لسيل من الانتقادات اللاذعة في الصحف المحلية، فتخلى عنه يوفنتوس لمصلحة انتر ميلان لكنه فشل فشلا ذريعا قبل ان ينتقل الى اليابان حيث لعب في صفوف جوبيلو ايواتا لمدة خمسة مواسم.

- بطاقة فنية:

الاسم: سلفاتوري سكيلاتشي

ولد في 1 كانون الاول/ديسمبر 1964

الاندية التي دافع عن الوانها: امات باليرمو وميسينا ويوفنتوس وانتر ميلان وجوبيلو ايواتا الياباني

الانجازات:

شارك في 16 مباراة دولية وسجل 7 اهداف

1990: هداف كأس العالم برصيد ستة اهداف

كأس ايطاليا

كأس الاتحاد الاوروبي