خطر الإصابة بالسِمنة عند بلوغ العاشرة يرتفع لدى الأطفال الذين يستنشقون دخان سجائر والديهم في الصغر بنسبة 43% مقارنة بأقرانهم الذين لا يدخن آباؤهم

التدخين السلبي يهدد طفلك بالسِمنة

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من أن التدخين السلبي يهدد الأطفال بالسِمنة، وفقاً لدراسة كندية حديثة حول آثار التدخين السلبي على تطور وزن الأطفال الصغار.

وخلص الباحثون خلال هذه الدراسة إلى أن خطر الإصابة بالسِمنة عند بلوغ العاشرة يرتفع لدى الأطفال، الذين يستنشقون دخان سجائر والديهم في الصغر، بنسبة 43% مقارنة بأقرانهم، الذين لا يدخن آباؤهم.

وأظهرت نتائج الدراسة أن الأطفال، الذين تعرضوا للتدخين السلبي في سن صغيرة، يكون خصرهم أكبر ويزداد لديهم مؤشر كتلة الجسم بمعدل يتراوح من 48ر0 إلى 0.81 نقطة.

وعزى الباحثون هذه الزيادة إلى أن التدخين السلبي في سن صغيرة يُحدث فيما يبدو خللاً بعملية الأيض.

جدير بالذكر أن 40% من الأطفال على مستوى العالم يتعرضون للتدخين السلبي في منازلهم.

 

×