قشرة الرأس تنقسم إلى نوعين: جافة ودهنية وتختلف طريقة العلاج تبعاً للنوع

نوع قشرة الرأس يحدد طريقة علاجها

تمثل قشرة الرأس مصدراً للإزعاج والخجل أيضاً لدى الكثيرات؛ حيث أنها تُفقد تاج جمالهن مظهره الصحي ورونقه.

وقال موقع "فرويندين ويل فيت" الألماني إن نوع قشرة الرأس يحدد طريقة علاجها، موضحاً أن قشرة الرأس تنقسم إلى نوعين: جافة ودهنية. وأضاف الموقع الألماني أن الشامبو العادي مثلاً يتمتع بتأثير مُزيل للدهون؛ لذا ينبغي عدم استعماله في حال الإصابة بقشرة الرأس الجافة، كي لا يُزيد من جفاف فروة الرأس.

ويمكن محاربة قشرة الرأس الجافة بوصفة منزلية بسيطة، ألا وهي تدليك فروة الرأس ليلاً بقليل من زيت الزيتون وتركه على الشعر طوال الليل وغسل الشعر في الصباح بشامبو لطيف.

بينما يمكن مواجهة قشرة الرأس الدهنية باستعمال شامبو مضاد للقشرة بمعدل 3 مرات أسبوعياً. ولكن في حال عدم ملاحظة تحسن في خلال 3 أسابيع، فينبغي استشارة طبيب أمراض جلدية، للتأكد من أن القشرة لا ترجع إلى أسباب مرضية.

وبشكل عام، أوصى الموقع المعني بشؤون الصحة والجمال بأنه من المستحسن دائماً تمشيط الشعر قبل غسله سواء في حال الإصابة بالقشرة الجافة أو الدهنية، وذلك لتفكيك القشرة قليلاً، مما يسهل من التخلص منها أثناء الغسل.

وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي عدم غسل الشعر بماء ساخن؛ حيث أنه يُزيد من تهيج فروة الرأس ويعزز تكون القشرة.

 

×