عند السباحة ينبغي على مرضى السكري فحص نسبة السكر بشكل أكثر من المعتاد لتجنب خطر انخفاض نسبة السكر بالدم

تدابير مهمة لمرضى السكري عند السباحة

أوصت الجمعية الألمانية لعلاج السكري المرضى بفحص نسبة السكر بالدم بشكل أكثر من المعتاد عند السباحة، موضحة أنه عند السباحة في مياه باردة بصفة خاصة يزداد الاحتياج للطاقة، ومن ثم يرتفع خطر انخفاض نسبة السكر بالدم. وفي حال انخفاض نسبة السكر بالدم، ينبغي تناول الغلوكوز في صورة سائلة.

وإذا كان مرضى السكري يرتدون مضخة لحقن الأنسولين، فينبغي خلعها قبل السباحة، مع مراعاة تغطية الخرطوم والإبرة المتبقين على الجسم بلاصق مقاوم للماء. كما ينبغي قياس نسبة السكر بالدم قبل القيام بذلك، ومن المثالي أن تتراوح نسبة السكر بين 120 و180 ملليغرام/ديسيلتر.

ومن المهم عند السباحة ألا يتعرض الأنسولين والمضخة لأشعة الشمس المباشرة؛ حيث ينبغي الاحتفاظ بهما في صندوق تبريد أو في وعاء حراري.

 

×