إصابة الأطفال بـ'داء لايم' تنتج عن تعرضهم للدغة القُراد أثناء اللهو في الأماكن المفتوحة مثلاً

البقع الحمراء المستديرة مؤشر على داء لايم

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن ظهور بقع حمراء مستديرة الشكل على جلد الأطفال يعد مؤشراً على الإصابة بما يعرف بـ "داء لايم"، الذي ينتج عن تعرض الأطفال للدغة القُراد أثناء اللهو في الأماكن المفتوحة مثلاً.

وأوضحت الرابطة الألمانية أن البقع الحمراء المستديرة تتمدد بالاتجاه نحو الخارج وتتلاشى بالاتجاه نحو المنتصف، مضيفة أن هذه البقع تظهر بعد مرور ما يتراوح من 3 أيام إلى شهر من لدغة القُراد.

كما يعد ظهور نتوءات صغيرة حمراء مائلة إلى الزُرقة على الأذن أو حلمة الثدي أو الأنف من الأعراض الدالة على الإصابة بداء لايم، وإن كانت نادرة الحدوث.

وتهاجم بكتيرية "بوريليا" المسببة للمرض الجلد في المرحلة المبكرة من المرض، ثم الجهاز العصبي المركزي أو المفاصل في وقت لاحق. لذا شددت الرابطة الألمانية على ضرورة استشارة طبيب الأطفال فور ملاحظة الأعراض السالفة، موضحةً أنه يمكن علاج المرض من خلال تعاطي مضاد حيوي موصوف من قبل الطبيب لبضعة أسابيع.

 

×