صورة التقطت من مروحية في 23 يوليو 2014 لمنطقة ضربها الجفاف قرب لوس التوس هيلز في كاليفورنيا

قيود جديدة على استهلاك المياه للمزارعين في كاليفورنيا لمواجهة موجة جفاف تاريخية

في مواجهة موجة جفاف خطيرة، اعلنت سلطات ولاية كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة فرض قيود جديدة على النفاذ الى المياه تطال للمرة الاولى من قرابة اربعين عاما، بعض المزارعين من اصحاب الافضلية بالحقوق. 

وأعلنت هيئة ادارة الموارد المائية في بيان أنه مع الجفاف الذي يستمر خلال اشهر الصيف، "لا توجد كميات كافية من المياه المتوافرة لاحترام حقوق الافضلية في النفاذ العائدة الى العام 1903" في الينابيع والانهر المائية في منطقة سان خواكين وساكرامنتو" في شمال كاليفورنيا.

وأوضح المتحدث باسم الهيئة تيم موران لوكالة فرانس برس "عليهم الوقف الكامل" لسحب المياه من الانهر حتى اشعار آخر والاستناد الى موارد اخرى، سواء أكانت من الآبار او المياه المخزنة او المباعة والمنقولة الى اراضيهم.

وهذه القيود الجديدة، وهي الأولى من نوعها منذ 1977، لا تطبق الا على الموارد المائية "السطحية" وليس على الآبار او المياه الجوفية بحسب موران.

ويعرض المخالفون انفسهم لعقوبات مالية وملاحقات.

والقرارات الجديدة تشمل 114 حائزا لحقوق يعود تاريخها الى الاعوام ما بين 1903 و1914. وفي نيسان/ابريل وأيار/مايو، كان حائزو حقوق النفاذ الى المجاري المائية والانهر الصادرة بعد 1914، السنة التي تم فيها اصدار تشريع لقوننة هذا النفاذ الى المياه، قد خضعوا لتدابير متصلة بترشيد استهلاك المياه.

وفي نيسان/ابريل، وضع حاكم كاليفورنيا جيري براون سلسلة تدابير طارئة تاريخية لتقليص استهلاك المياه بنسبة 25 % في كاليفورنيا التي تشهد منذ اربع سنوات اكبر موجة جفاف في تاريخها.

 

×