الرضاعة الطبيعية وأشعة الشمس ومساندة الأهل تحارب اكتئاب ما بعد الولادة

3 أسلحة لمحاربة اكتئاب ما بعد الولادة

تصاب بعض النساء باكتئاب بعد الولادة؛ حيث تصبح الأم سريعة الاستثارة والغضب، وينتابها شعور بالحزن والخوف بدلاً من السعادة والبهجة.

وقالت مجلة "علم النفس اليوم" الألمانية إنه يمكن محاربة ما يسمى باكتئاب ما بعد الولادة من خلال بعض التدابير البسيطة، على رأسها الرضاعة الطبيعية؛ حيث يفرز الجسم خلالها هرمون "أوكسيتوسين" وهرمون "برولاكتين"، واللذان يخففان من حدة المخاوف ويقيان من الاكتئاب.

كما أن التعرض لأشعة الشمس يساعد الجسم على تكوين فيتامين "د"، والذي يقي بدوره من الإصابة بالاكتئاب. وبالإضافة إلى ذلك، تلعب مساندة الزوج والأهل دوراً مهماً للغاية في مواجهة اكتئاب ما بعد الولادة.

 

×