الاتساخات أو الرطوبة قد تؤثر سلباً على كشافات زينون وبالتالي تتسبب في الإبهار

كشافات ضوء زينون قد تعرض الآخرين للإبهار

عادةً ما تأتي السيارات المزودة بكشافات ضوء زينون بمستشعرات تعمل على ضبط مدى ضوء الكشافات بصورة منتظمة وبشكل أوتوماتيكي مع حالة تحميل السيارة، حتى لا يتعرض مستخدمو الطريق الآخرين لإبهار الضوء الساطع.

ولكن الهيئة الألمانية لمراقبة الجودة (TÜV SÜD) حذرت من أن هذه المستشعرات قد تتعرض لاختلالات وظيفة؛ نظراً لأنه يتم تركيبها أسفل قاع السيارة وتكون عُرضة للرطوبة والاتساخات. ولذلك يتعين على سائق السيارة التوجه إلى الورشة الفنية على الفور، إذا قام مصباح الكنترول في مقصورة السيارة بالإبلاغ عن مثل هذه الاختلالات الوظيفية.

وأوضح يورغن فولتز، من الهيئة الألمانية لمراقبة الجودة، أن وجود المشكلة لا يكون بسبب المستشعرات في أغلب الأحيان؛ نظراً لأنها تكون مغلفة في كبسولات بشكل جيد، ولكن هذه الأخطاء ترجع إلى القضبان أو الكابلات أو الوصلات المقبسية بصفة خاصة. وعلى الرغم من أنه يمكن إصلاح هذه الأخطاء بسرعة وسهولة، إلا أن الخبير الألماني ينصح قائد السيارة بعدم إصلاحها بنفسه. ولكن يجب التوجه إلى فنيي السيارات لتحديد ما إذا كانت الكابلات أو القابس أو القضيب مسئولة عن هذه الأخطاء، وما إذا كان التزليق يمكن أن يساعد على أن تعمل المستشعرات مرة أخرى، أو ما إذا كان يلزم استبدال أحد الأجزاء.

وبعد إصلاح الاختلالات الوظيفية يجب إعادة مواءمة ضابط مدى ضوء الكشافات مرة أخرى، وهو ما يحتاج في كل الأحوال إلى استخدام جهاز اختبار للتشخيص، والذي يعمل على إلغاء بلاغ الخطأ في مقصورة القيادة. ولذلك فإن هواة إصلاح السيارات بأنفسهم لا يمكنهم القيام بمثل هذه الإجراءات المعقدة.

بالإضافة إلى أن كشافات ضوء زينون تمثل خطورة على الحياة؛ نظراً لأنها تعمل بجهد كهربائي مرتفع قد يصل إلى عشرات الآلاف من الفولت. ويشدد الخبراء الألمان على ضرورة الابتعاد عن هذه الكشافات المتطورة وتكليف أحد المراكز الفنية المتخصصة بإصلاحها.

 

×