قلة النوم الناجمة عن متلازمة انقطاع النفس النومي تعزز من فرص الإصابة بالسكري من النوع الثاني على المدى الطويل استناداً إلى نتائج دراسات حديثة

قلة النوم تهددك بالسكري من النوع الثاني

حذرت الجمعية الألمانية لعلاج السكري من أن قلة النوم الناجمة عن متلازمة انقطاع النفس النومي (Sleep Apnea)، تعزز من فرص الإصابة بالسكري من النوع الثاني على المدى الطويل، استناداً إلى نتائج دراسات حديثة.

لذا تنصح الجمعية الأشخاص، الذين يرتفع لديهم خطر الإصابة بالسكري، بالحرص على أخذ قسط كاف من النوم، مع مراعاة أن يكون النوم مريحاً وهانئاً. كما ينبغي الابتعاد عن الأدوية والكحوليات؛ لأنها تتسبب على المدى الطويل في المعاناة من اضطرابات النوم وانقطاع النفس الليلي.

ومن ناحية أخرى، أشارت الجمعية إلى أن قلة النوم تؤثر أيضاً بالسلب على القلب والأوعية الدموية والذاكرة والوزن والنشاط، وكذلك الحالة النفسية.

 

×