فقدان الشهية العصبي ينذر بالموت

فقدان الشهية العصبي ينذر بالموت

قالت الجمعية الألمانية للطب النفسي والعلاج النفسي إن فقدان الشهية العصبي يندرج ضمن الأمراض النفسية الخطيرة، التي قد تؤدي إلى الموت في أسوأ الأحوال.

وأوضحت الجمعية أن مرضى فقدان الشهية العصبي، لاسيما النساء، يعانون في المعتاد من خلل في إدراك صورة الجسم؛ حيث يتصورون أنفسهم بدناء للغاية؛ فحتى في حال النحافة الشديدة، يشعرون بزيادة الوزن في منطقة البطن والأفخاذ والأرداف، ما يدفعهم للحد من تناول الطعام أو عدم تناوله على الإطلاق.

وبالإضافة إلى ذلك، عادةً ما يشكل الشعور بالجوع لدى مرضى فقدان الشهية العصبي وسيلة للتغلب على المشاعر السلبية، مثل الضغط العصبي والخوف. وعلى المدى البعيد يتطور هذا السلوك ويصل إلى مرحلة الإدمان، ما يشكل خطراً داهماً على الحياة بسبب سوء التغذية.

لذا شددت الجمعية الألمانية على ضرورة اللجوء السريع للاختصاصيين في حال المعاناة من فقدان الشهية العصبي؛ حيث يسهم العلاج المبكر في السيطرة على المرض ويزيد من فرص الشفاء.

 

×