أعطال الهواتف الذكية ترجع في كثير من الأحيان إلى وجود اتساخات وأتربة

الاتساخات قد تكون سبب مشكلات الهاتف الذكي

قالت مجلة (c't) الألمانية إن أصحاب الهواتف الذكية قد يعانون في بعض الأحيان من تباطؤ عملية الشحن أو توقف تشغيل الموسيقى باستمرار. وفي مثل هذه الحالات يضطر المستخدم إلى إصلاح الأجهزة الجوالة لدى مراكز الخدمة نظير تكاليف باهظة، في حين أن أسباب هذه الأعطال قد ترجع في كثير من الأحيان إلى وجود اتساخات وأتربة بالهواتف الذكية.

وأوضحت المجلة الألمانية أن منفذ USB المتسخ لا يوفر لقابس الشاحن درجة ثبات كافية. وفي هذه الحالة يتعين على المستخدم في البداية محاولة تنظيف منفذ USB بواسطة سبراي الهواء المضغوط. وإذا لم تحقق هذه الطريقة النتائج المرجوة، فإنه يمكن استعمال كابل شحن آخر أو وحدة أخرى للإمداد بالطاقة.

وأضاف الخبراء الألمان أن الكثير من الشركات المنتجة للهواتف الذكية تقوم بإصلاح العيوب والأضرار بمنفذ USB أثناء فترة الضمان مجاناً. وثمة بديل آخر يتمثل في أن الموديلات الحديثة تأتي بغطاء بطارية مزودة بتقنية الشحن اللاسلكية، وبالتالي لن يكون هناك حاجة لاستعمال كابل الشحن.

وينبغي على المستخدم التخلص من الاتساخات والأتربة المتراكمة في مقبس سماعة الرأس بحرص بواسطة ملقاط أو مشبك. وبعد إزالة الاتساخات فسوف يوفر المقبس اتصالاً جيداً بالسماعة ويمكن للمستخدم الاستمتاع بالموسيقى.

وإذا لم تجدي هذه الطريقة نفعاً، فيجب التوجه بالهاتف الذكي إلى مركز الخدمة المعتمد، كي يتم استبدال المقبس، أو يمكن الاعتماد على سماعات الرأس المزودة بتقنية البلوتوث والتعايش مع جودة الصوت المنخفضة، التي توفرها.

وتعتبر شقوق الشاشة أو تعرضها لخدوش عميقة من أكثر الأضرار، التي تحدث بالهواتف الذكية. وعندما يتشقق زجاج الحماية وتظل شاشة LCD سليمة، ففي هذه الحالة يمكن مواصلة استعمال الهاتف الذكي كالمعتاد، ولكن مع لصق رقاقة حماية على الشاشة لتجنب الأضرار اللاحقة والإصابات المحتملة، التي قد تحدث بسبب تشققات الشاشة.