دراسة تظهر ان عدد الاجنة الذكور والاناث هو نفسه عند الحمل

عدد الاجنة الذكور والاناث هو نفسه عند الحمل

عدد الذكور والاناث هو نفسه عند حصول الحمل الا ان الوفيات بين الاجنة الاناث اكبر خلال فترة الحمل برمتها على ما اظهرت دراسة جديدة.

وحلل واضعو الدراسة التي نشرت في مجلة "بروسيدينغز اوف ذي ناشونال اكاديمي اوف ساينس" الاميركية نسبة الذكور الى الاناث بين الاجنة في مراحل مختلفة من الحمل.

قد درسوا بعد ثلاثة الى ستة ايام من الحمل اجنة اتت بواسطة تقنيات المساعدة على الحمل او نجمت عن عمليات اجهاض او بزل السائل الامنيوسي. وحللوا ايضا احصاءات الولادات والمولدون الاموات التي وفرها مكتب الاحصاءات الاميركي.

واوضح ستيفن ارزاك من "فريش بوند ريسيرتش انستيتوت" في كامبريدج في ماساتشوستس (شمال شرق) المعد الرئيسي للدراسة "تقديرنا للنسبة بين الجنسين عند الحمل مماثلة للذكور والاناث الامر الذي يناقض اقوال خبراء افادوا حتى الان انه يتم الحمل بعدد اكبر من الذكور مقارنة بالاناث".

ولاحظ الباحثون اولا ان ثمة نسبة اكبر من الاجنة الذكور تعاني من خلل عند الحمل وان وفيات الاجنة الذكور تتجاوز وفيات الاجنة الاناث خلال الاسبوع الاول من الحمل.

الا ان هذه النسبة تنقلب خلال الاسابيع العشرة او الخمسة عشر التالية. ومن ثم بين الاسبوع الثامن والعشرين والخامس والثلاثين من الحمل تعود وفيات الاجنة الذكور لتزيد مقارنة بالوضع لدى الاناث.

وكانت ابحاث سابقة تشير الى ان النسبة بين الجنسين عند الحمل تميل الى الذكور وان الوفيات في صفوف الاجنة الذكور تزيد عن تلك المسجلة لدى الاناث.