الرجال أكثر ميلا إلى النرجسية من النساء

الرجال أكثر ميلا إلى النرجسية من النساء

يميل الرجال إلى الشعور بالنرجسية أكثر من النساء، وفق ما بينت دراسة حللت فيها نتائج 355 دراسة أخرى صدرت خلال العقود الثلاثة الاخيرة وشملت في المجموع أكثر من 470 ألف شخص.

وركزت هذه الأبحاث على ثلاثة عوارض للنرجسية هي الرغبة في النفوذ وحب الظهور وقناعة المريض بأنه يستحق الأفضل.

وشرحت إميلي غريجالفا الأستاذة المساعدة في قسم الموارد البشرية في جامعة بافالو (ولاية نيويورك) والقيمة الرئيسية على هذه الدراسة التي من المزمع أن تصدر في مجلة "سايكولوجيكال بوليتن" الأميركية أن "النرجسية تعزى إلى عدة اضطرابات ذهنية، من بينها عدم القدرة على إقامة علاقات مستدامة مع الآخرين والعنف وأنماط السلوك غير الأخلاقية".

وهي أضافت "لكن في الوقت عينه، تسمح النرجسية بتعزيز الثقة بالنفس وتساهم في استقرار المشاعر وتصقل المهارات القيادية".

وأوضحت هذه العالمة النفسية أنه "من خلال دراسة الفروقات بين الرجال والنساء في ما يخص النرجسية، يمكن تحديد أسباب التفاوت بين الجنسين في ما يتعلق بتولي المناصب القيادية وبمسائل أخرى أيضا".

وكشف الباحثون أن أكبر اختلاف يقوم على القناعة بأن الشخص يستحق الأفضل، فالرجال هم أكثر ميلا من النساء إلى المطالبة بامتيازات.

أما الفارق الثاني، فهو يتمحور على الرغبة في السيطرة والهيمنة.

وقالت العالمة إميلي غريجالفا إنه "بالمقارنة مع النساء، يظهر الرجال ثقة أكبر بالنفس ورغبة أكبر في السيطرة"، مضيفة أنه لم يلاحظ أي فرق في حب الظهور.

وكانت أبحاث سابقة قد بينت أن الاختلاف في الشخصيات بين الرجال والنساء، كما هي الحال مع النرجسية، قد يؤدي إلى صور نمطية تتطور مع الوقت.

وبحسب القيمين على هذه الدراسة، قد يكون مرد قلة النساء في المناصب القيادية بجزء منه إلى التفاوت القائم بين الصور النمطية للأنوثة والمهارات القيادية.