العلامات التحذيرية للأزمة القلبية تتمثل في الألم المفاجئ خلف عظمة القص والذي قد يمتد إلى الذراع الأيسر أو الكتف أو أعلى البطن

الإسعافات الفورية طوق النجاة من الأزمة القلبية

قال موقع "فرويندين ويل فيت" الألماني إن إجراء الإسعافات الأولية في الوقت المناسب يعد طوق النجاة من الأزمة القلبية، مشدداً على ضرورة استدعاء خدمة الطوارئ فور ظهور أصغر علامات الأزمة.

وأوضح الموقع الألماني أن العلامات التحذيرية للإصابة بالأزمة القلبية تتمثل في الألم المفاجئ خلف عظمة القص، والذي قد يمتد إلى الذراع الأيسر أو الكتف أو أعلى البطن، بالإضافة إلى الاضطراب الشديد أو السكون اللافت للنظر أو تعرق الوجه وتلونه باللون الرمادي الشاحب والوهن والشعور بالغثيان.

وإلى أن تصل سيارة الإسعاف، يوصي موقع "فرويندين ويل فيت" بجعل المصاب يستلقي مع رفع الجزء العلوي من جسمه، مع مراعاة أن يشعر بالراحة في هذه الوضعية، بالإضافة إلى التحقق الدائم من عملية تنفس المصاب وأنه لم يفقد الوعي، مشيراً إلى أنه في حال توقف الدورة الدموية، ينبغي البدء على الفور في الإنعاش القلبي الرئوي. وتشتمل الإسعافات الأولية للأزمة القلبية أيضاً على تجنب أي نوع من أنواع التوتر أو القلق أو المجهود أو الانفعال للمريض، بل ينبغي طمأنته والتهدئة من روعه وخلع الملابس الضيقة، كي يحصل على الهواء بشكل كاف.

وبشكل عام، ينبغي أن يظل المصاب تحت الأنظار طوال الوقت حتى وصول سيارة الإسعاف.

 

×