وجبة الإفطار اليومية في المنزل تساعد الأطفال على ضبط وزن الجسم والتمتع بالنشاط البدني

الإفطار اليومي في المنزل يقي طفلك من أمراض القلب

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن الإفطار يومياً في المنزل يقي الأطفال من أمراض القلب، استناداً إلى دراسة حديثة نُشرت في "الدورية الأوروبية للتغذية السريرية".

وتوصلت هذه الدراسة، التي قامت على تحليل بيانات أكثر من 8500 طفلاً من ثمان دول أوروبية يتراوح عمرهم بين سنتين وتسع سنوات، إلى أن الأطفال في سن الدراسة، الذين لا يتناولون وجبة الإفطار في المنزل يومياً، يزداد لديهم خطر ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار وانخفاض مستوى الكوليسترول المفيد، ما يعزز من فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وخلال تحليل بيانات الأطفال، أخذ الباحثون في اعتبارهم بعض العوامل المؤثرة الأخرى، مثل معدل ممارسة الأنشطة الحركية، وتوصلوا إلى انخفاض هذا المعدل

لدى الأطفال، الذين قلما يتناولون وجبة الإفطار في المنزل.
وخلصت الدراسة إلى أن وجبة الإفطار اليومية تساعد الأطفال على ضبط وزن الجسم والتمتع بالنشاط البدني، كما أنها تساعد على ضبط قيم الكوليسترول، ما يحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

لذا يوصي الباحثون الآباء بأن يشجعوا أطفالهم على تناول وجبة الإفطار في المنزل، كي يتسنى للآباء أن يقدموا لأطفالهم طعاماً صحياً وعالي القيمة الغذائية، مع تشجيعهم على الوصول إلى الإحساس بالشبع، ما يساعد على التحكم في مدى الطاقة اليومية، التي يتم إمداد أجسام الأطفال بها.

كما يوصي الباحثون الآباء بتحسين النظام الغذائي لأطفالهم، كالحد من كمية ملح الطعام والدهون والسكر المضافة إلى الطعام مثلاً؛ نظراً لأن عوامل الخطورة، التي تؤدي إلى تصلب الشرايين ومن ثم أمراض القلب والأوعية الدموية، تبدأ في الصغر.

 

×