الإنسحاب التدريجي أفضل وسيلة لمكافحة إدمان بخاخ الأنف وذلك بإستعمال النوعيات المخصصة للأطفال أو الرضع حيث تكون أقل تركيزاً مع زيادة مدة الفترات الفاصلة بين مرات الإستعمال شيئاً فشيئاً

بخاخ الأنف قد يسبب الإدمان

حذرت الطبيبة الألمانية إريكا باوم من أن استعمال بخاخ الأنف لعلاج الرشح في أشهر الشتاء قد يؤدي إلى الإدمان، موضحةً أن خطر إدمان بخاخ الأنف يكمن في احتوائه على مواد قابضة للأوعية الدموية، مثل فينيليفرين.

وأضافت باوم، نائب رئيس الجمعية الألمانية للطب العام وطب الأسرة، أن آثار التعود تتجلى بوضوح بعد استعمال بخاخ الأنف لمدة أسبوعين، مشيرةً إلى أن معظم الأشخاص يتخلصون من إدمانه بصعوبة بالغة أو يعجزون عن ذلك.

وأوضحت الطبيبة الألمانية أن التوقف المفاجئ عن استعمال بخاخ الأنف يتسبب في تورم الأنف على الرغم من تلاشي الالتهابات، كما أنه يتسبب على المدى البعيد في الإحساس بالجفاف وتلف الغشاء المخاطي.

وأكدت باوم أن الانسحاب التدريجي هو أفضل وسيلة لمكافحة إدمان بخاخ الأنف، وذلك باستعمال النوعيات المخصصة للأطفال أو الرضع؛ كونها أقل تركيزاً، مع زيادة مدة الفترات الفاصلة بين مرات الاستعمال شيئاً فشيئاً.