خبز من حبوب كاملة في مخبز في نيويورك

الحبوب الكاملة مفيدة لصحة القلب لكن من دون أثار مثبتة ضد السرطان

اظهرت دراسة اميركية حديثة ان تناول الحبوب الكاملة من شأنه على ما يبدو تقليص خطر الوفيات الناجمة خصوصا عن الامراض القلبية الوعائية لكن من دون تقليص خطر الموت جراء السرطان.

وهذه الدراسة التي اجراها باحثون من معهد الصحة العامة في جامعة هارفرد نشرت نتائجها مجلة "جورنال اوف ذي اميركان ميديكال اسوسييشن - انترنل ميديسين".

وحلل الباحثون دراستين موسعتين شملتا 74 الفا و341 امرأة بين عامي 1984 و2010 و43 الفا و744 رجلا بين عامي 1986 و2010.

وجميع المشاركين كانوا في صحة جيدة من دون اي اثر للسرطان او لامراض قلبية وعائية عند انطلاق الدراسة.

ولاحظ الباحثون انه كلما اكثر هؤلاء الاشخاص من تناول الحبوب الكاملة كلما قلصوا خطر الوفاة، خصوصا جراء امراض القلب والاوعية الدموية، مع الاخذ في الاعتبار عوامل عدة مثل العمر ومؤشر كتلة الجسم والتدخين.

وخلص هؤلاء الى ان استهلاك 28 غراما من الحبوب الكاملة يوميا يقلص الخطر الاجمالي للوفاة بنسبة 5% بالاضافة الى تقليص خطر الوفيات جراء الامراض القلبية الوعائية بنسبة 9%.

مع ذلك، فإن تناول الحبوب الكاملة لم يقلص مخاطر الوفاة جراء السرطان.

وتعزز نتائج هذه الدراسة التوصيات الغذائية الحالية بزيادة تناول الحبوب الكاملة للمساعدة على الوقاية من الامراض المزمنة، بحسب الباحثين.

واضاف الباحثون ان النتائج تعطي ايضا "اشارات واعدة تدفع الى الاعتقاد بأن اعتماد نظام غذائي غني بالحبوب الكاملة قد يساهم في اطالة امد الحياة المتوقع".

 

×