توصلت دراسة ألمانية حديثة إلى وجود تغيرات في شكل ووظيفة القلب لدى الأطفال الذين يعانون من السِمنة المفرطة مقارنة بأقرانهم الذين يتمتعون بوزن طبيعي

مؤشرات أمراض القلب تظهر مبكراً لدى الأطفال البدناء

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن المؤشرات الدالة على أمراض القلب تظهر مبكراً لدى الأطفال الذين يعانون من السِمنة المفرطة، وذلك استناداً إلى دراسة حديثة أجراها مركز أمراض القلب بمدينة لايبزغ الألمانية.

وخلال هذه الدراسة تم إجراء فحوصات على القلب لدى 101 من الأطفال الذين يتراوح عمرهم بين 9 و16 سنة، 61 منهم يعانون من السِمنة المفرطة ، بينما يتمتع الأربعون الآخرون بوزن طبيعي.

وأظهرت نتائج الفحوصات وجود تغيرات في شكل ووظيفة القلب لدى الأطفال الذين يعانون من السِمنة المفرطة مقارنة بأقرانهم الذين يتمتعون بوزن طبيعي.

كما سجل الباحثون ارتفاعاً ملحوظاً في قيم ضغط الدم والكوليسترول الضار وكذلك انحفاضاً ملحوظاً في قيم الكوليسترول المفيد لدى الأطفال الذين يعانون من السِمنة المفرطة.

وبالإضافة إلى ذلك، رصد الباحثون تراجعاً في وظيفة انبساط عضلة القلب وتضخماً في البطينين لدى الأطفال الذين يعانون من السِمنة المفرطة. ولتجنب هذه المخاطر، شددت الرابطة الألمانية على ضرورة إنقاص الوزن لدى الأطفال الذين يعانون من السِمنة المفرطة، وذلك من خلال التغذية الصحية، التي تقوم على الإكثار من الخضراوات والفواكه، والإقلال من الدهون والسكريات والوجبات السريعة، مع المواظبة على ممارسة الأنشطة الحركية.

 

×