الإصابة بالسكري من النوع الأول يمكن أن تحدث في أي عمر أما الإصابة بالنوع الثاني فعادةً ما تحدث بدءً من عمر 40 عاماً وإن كان هذا النوع أصبح في الآونة الأخيرة يصيب الأطفال والشباب أيضاً بسبب زيادة الوزن

الظمأ الشديد وكثرة التبول مؤشران على السكري لدى الأطفال

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من أن الظمأ الشديد الذي لا يُروى وكذلك كثرة التبول قد يشيران إلى الإصابة بالسكري لدى الأطفال والشباب.

كما يندرج الإرهاق وفقدان الوزن غير المبرر وعودة التبول اللاإرادي ونوبات الجوع الشديدة غير المعتادة وعدم وضوح الرؤية ضمن الأعراض الدالة على السكري.

وأشارت الرابطة الألمانية إلى أن الإصابة بالسكري من النوع الأول يمكن أن تحدث في أي عمر، بينما عادةً ما تحدث الإصابة بالنوع الثاني بدءً من عمر 40 عاماً، وإن كان هذا النوع أصبح في الآونة الأخيرة يصيب الأطفال والشباب أيضاً بسبب زيادة الوزن.

وتظهر أعراض الإصابة بالسكري من النوع الأول في غضون أسابيع، بينما تظهر أعراض النوع الثاني بشكل تدريجي. ويحتاج النوع الأول إلى العلاج بالأنسولين مدى الحياة، أما النوع الثاني فيمكن محاربته من خلال اتباع أسلوب حياة صحي يرتكز على التغذية السليمة والمواظبة على ممارسة الرياضة.

 

×