مرضى الربو معرّضون للإصابة بأمراض القلب

مرضى الربو معرّضون للإصابة بأمراض القلب

أظهرت دراسة جديدة صدرت عن جمعية القلب الأميركية في 16 تشرين الثاني من هذا العام، أنّ مرض الربو الذي يتطلّب معالجة طبيّة يومية، يجعل الفرد أكثر عرضة لخطر الإصابة بنوبة قلبية.

وجد الباحثون أنّ الأشخاص الذين يعانون من الربو والذين يخضعون لعلاج طبي يومي هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب كالسكتة الدماغية والنوبة القلبية وذلك بنسبة 60%.

ويرتبط الربو وأمراض القلب بارتفاع مستوى الالتهابات في الجسم. ويعاني مرضى الربو تحت تأثير الأدوية من ارتفاع مؤشرات الالتهاب في أجسامهم ولا سيّما البروتين سي التفاعلي والفيبرينوجين، مقارنة بغير المصابين بالربو. ومرضى الربو الذين لا يخضعون للعلاج اليومي كانوا يتمتعون بارتفاع متوسط لهذه المواد في الجسم.

بعد تحديد عوامل الخطر التي تهدّد الفرد بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية كالبدانة، ارتفاع ضغط الدم، التدخين، السكّري، ارتفاع نسبة الكوليسترول، اكتشف الباحثون أنّ مرضى الربو معرّضون للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 70%.

 

×