العودة لممارسة الرياضة فور التعافي من الإنفلونزا قد تُزيد من خطر تفاقم التهاب عضلة القلب والذي ينشأ بصفة خاصة في حال عدم الشفاء الكامل من الفيروس

احذر العودة للرياضة فور التعافي من الإنفلونزا

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء أمراض القلب من العودة لممارسة الرياضة فور التعافي من عدوى الإنفلونزا؛ حيث قد يُزيد ذلك من خطر تفاقم التهاب عضلة القلب، والذي ينشأ بصفة خاصة في حال عدم الشفاء الكامل من فيروس الإنفلونزا.

ولتجنب تلك المخاطر تنصح الرابطة الألمانية بالبدء في ممارسة الرياضة مرة أخرى بعد التأكد من الشفاء التام من الفيروس بمرور بضع أيام خالية من أعراض فيروس الإنفلونزا بعد الشفاء.

وأضافت الرابطة الألمانية أن نسبة تتراوح من 1 إلى 5% من كل حالات العدوى بالإنفلونزا تكون مصحوبة بالتهاب عضلة القلب، والذي عادةً ما يحدث نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية، مشيرة إلى أنه تم تسجيل الإصابة بهذه العدوى لدى 10% من حالات الموت المفاجئ أثناء ممارسة الرياضة.

لذا توصي الرابطة الأشخاص، الذين تعافوا من الإنفلونزا، بضرورة التوجه إلى طبيب مختص فور الشعور بضيق التنفس والوهن بعد بذل مجهود جسدي بسيط؛ حيث قد يشير ذلك إلى الإصابة بالتهاب عضلة القلب.

 

×