×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
نصف الألمان يعانون بسبب الضوضاء

نصف الألمان يعانون بسبب الضوضاء

الضوضاء ترافقنا في حياتنا اليومية وفي كل مكان، وهي تنشأ عبر اهتزازت تنتشر على شكل موجات في الهواء، ويختلف تقيم الضوضاء من شخص لآخر، فبينما يستمتع البعض بسماع الموسيقى الصاخبة مثلا، يشعر آخرون بأنها مزعجة. فهل فعلا الضجيج مضر بالصحة؟

وفقا لنتائج دراسة أجرتها وزارة البيئة الألمانية تبين أن الضوضاء تسبب في زيادة إفراز هرمون الإجهاد " الأدرنالين" ، ما يعني زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب وأمراض الدورة الدموية، كما أن سماع الضوضاء المزمن من الممكن أن يكون له تأثير سلبي على حاسة السمع.

وأظهرت الدراسة أن نصف الألمان يعانون من مشاكل الضوضاء وخاصة ضوضاء الشوارع وحركة المرور، ووفقا للدارسة فإن حوالي 6 ملايين من سكان المدن ممن يتعرضون لضوضاء الشوارع هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتات وأمراض القلب وأمراض الدورة الدموية، إضافة إلى دورها في الإسهام بفي الإصابة بالأرق أيضا.