وجبة الفطور تتحكّم بالجوع

وجبة الفطور تتحكّم بالجوع

إنّ تناول وجبة صباحية غنيّة بالبروتينات تساعد الفرد على الحدّ من أكل السكّر والحلويات والدهون خلال النهار.

 

فقد تبيّن من خلال دراسة أميركية لجامعة ميسوري نشرت في المجلّة الطبية Nutrition Journal في تشرين الأوّل من هذا العام، أنّ وجبة الفطور تعتبر وجبة أساسية لأنها تتحكّم بالجوع.

فإنّ عدم تناول هذه الوجبة، يقلل من نسبة الدوبامين في الجسم، وهو الهرمون الذي يفرزه الدماغ والذي يتحكّم بالجوع، فيمنع الفرد تالياً من "اللقمشات" خلال اليوم.

وقد أثبتت دراسات سابقة أنّ تناول وجبة الإفطار أمر ضروري لأنه يحدّ من اكتساب الوزن.

إلاّ أنّ هذه الدراسة، تسلّط الضوء على عملية إفراز هرمون الدوبامين وعلى قدرة هذه الوجبة من التحكّم بالجوع.

أجريت الدراسة على شابات يبلغن من العمر 19 سنة، لفهم ودرس سلوكهنّ الغذائي واستعدادهنّ لتناول الأطعمة الغذائية الغنيّة بالسكّر والدهون.

عمد الباحثون إلى حساب نسبة الدوبامين لدى المشاركات من خلال قياس نسبة acide homovanillique ، المكوّن الأساسي لهرمون الدوبامين، وذلك مقارنة بمَن تناول وجبة الفطور من عدمه.

فتبيّن بالتالي أنّ تناول وجبة فطور غنيّة بالبروتينات وذات نوعيّة غذائية يحدّ من الرغبة الشديدة في تناول الحلوى خلال النهار، و"اللقمشات" ويمنع الجوع.