×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الكافيين يمنح الأمل لتطوير علاج لمرض الزهايمر

الكافيين يمنح الأمل لتطوير علاج لمرض الزهايمر

يستمتع الكثيرون بمذاق القهوة؛ فرائحتها اللذيذة في الصباح خاصة، تدفع الكثيرين لوصفها بمشروب "معدل للمزاج" لا يمكنهم بدء يومهم بدون احتسائه.

ورغم اختلاف الآراء حول فوائد القهوة ومضارها إلا أن مشروع بحث علمي ألماني فرنسي أظهر أن لمادة الكافيين الموجودة في القهوة دورا إيجابيا في التأثير على تطور مرض الزهايمر.

فوفقا لنتائج البحث، والذي نشرت نتائجه الأولية في مجلة "Neurobiology of Aging" العلمية، أكد الباحثون قدرة الكافيين على منع تراكم البروتينات المعروفة بـ"التو" في الدماغ، وهي بروتينات تؤدي إلى حدوث خلل في التواصل بين الخلايا العصبية في الدماغ وتتلفها، ما يعني أن تطوير نوع جديد من الأدوية لعلاج مرض الزهايمر بات ممكنا.

وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد إجراء تجارب على مجموعتين من الفئران، الأولى تم إعطاؤها مادة "MSX3"، وهي مادة تشبه في تركيبها الكافيين ويمكن حلها في الماء.

بينما لم تحصل المجموعة الثانية على هذه المادة، ليتبين أن الفئران التي أعطيت مادة "MSX3" كانت نسبة ترسبات البروتينات الضارة في دماغها أقل، وذاكرتها وقدرتها على التوجه أفضل.

وتم حتى الآن إجراء التجارب على الفئران فقط. ولمعرفة تأثيرها على الإنسان، لابد من إجراء المزيد من التجارب، وذلك من خلال دراسة سريرية يتم من خلالها إعطاء هذه المادة لأشخاص يعانون من اضطرابات بسيطة في الذاكرة، وفقا للباحثة كريستا مولر القائمة على مشروع البحث العلمي.

وترى الباحثة مولر أن نتائج البحث العلمي هي بمثابة خطوة واعدة في طريق تطوير علاج للوقاية من الزهايمر، مشيرة إلى أن الوصول إلى أقراص دوائية خاصة بمرض الزهايمر يستغرق بضع سنوات.