قام علمان بتبريد متر مكعب من النحاس الى درجة ستة ميليكيلفن اي قريبة جدا من الصفر المطلق

متر مكعب من النحاس ابرد قطعة في العالم

كان متر مكعب من النحاس على مدى اسبوعين القطعة الابرد في العالم على ما قال المعهد الايطالي للفيزياء النووية.

فقد وضع مختبر تابع للمعهد هذا المتر المكعب من النحاس على درجة ستة ميليكيلفن اي حرارة قريبة جدا من الصفر المطلق اي-273.144 درجة مئوية.

وهذا رقم قياسي عالمي على ما يؤكد المعهد لهذه الكتلة وهذا الوزن (400 كيلوغرام). ودام الاختبار 15 يوما على ما اضاف المختبر موضحا انه سمح بدرس خصائص النوترونات في ظل ظروف الحرارة هذه.

واجري الاختبار في اطار مشروع دراسات "كويور" على ما اوضح المعهد الايطالي في بيان. ووضع المتر المكعب من النحاس في صراد وهو حاوية قادرة على تحمل درجات حرارة متدنية جدا مصنوعة من بلورات التيلوريت على ما اضاف البيان.

واوضح انجيلو نوتشوتي استاذ الفيزياء النووية في جامعة ميلانو والمسؤول عن الصراد ان هذا الاخير فريد من نوعه في العالم لانه بني بطريقة تسمح باجراء الاختبار في ظروف متدنية جدا من الاشعاعات. واوضح ان الوصول الى هذه النتيجة احتاج الى عشر سنوات من العمل.

 

×