رسم افتراضي لكولكب المريخ لدى مرور المذنب بمحاذاته

المذنب "سايدينغ سبرينغ" مر بمحاذاة كوكب المريخ دون ان يرتطم به

مر المذنب "سايدينغ سبيرنغ" الاحد بمحاذاة كوكب المريخ على مسافة 136 الف كيلومتر، وبسرعة تزيد عن 200 الف كيلومتر في الساعة، في حدث فلكي لا يتكرر سوى مرة كل مليون عام، بحسب ما اعلنت وكالة الفضاء الاوروبية.

فعند الساعة 18.27 ت.غ. من يوم الاحد، "اقترب المذنب البالغ قطره 800 متر الى ادنى مسافة" من الكوكب الاحمر، وهي مسافة توازي ثلث المسافة بين الارض والقمر، بحسب ما شرحت الوكالة على حسابها على موقع تويتر، لكنه لم يرتطم به، تماما كما كان العلماء يتوقعون.

وفي اجراء وقائي، عمدت وكالة الفضاء الاميركية ناسا الى ابعاد مسباراتها التي تدور في مدار المريخ ووضعها في الجهة الخلفية من الكوكب، تحسبا من ان ترتطم بها قطع صغيرة قد تنفصل عن المذنب وهو يقترب من الكوكب الاحمر بسرعة كبيرة.

رغم ذلك، وجهت الوكالة اقمارها هناك "مارس روكونيسانس اوربيتر" و"مارس اوديسي" و"مايفن" لتلتقط صورا وتجمع بيانات قيمة اثناء مرور المذنب.

ومن سطح المريخ، وضع الروبوت "كوريوسيتي" والمسبار "اوبورتيونيتي" في حالة تأهب لالتقاط الصور والبيانات في سماء الكوكب.

وعلى ذلك، فان العلماء يتوقعون ان تصلهم صور وبيانات عن هذه الظاهرة الفلكية في الايام والاسابيع المقبلة.

 

×