×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
قلوب الأطفال البدناء تشبه مصابي سرطان الدم

قلوب الأطفال البدناء تشبه مصابي سرطان الدم

أكد باحثون أن هناك فروقاً ملحوظة في شكل ووظيفة القلب بين الأطفال العاديين والأطفال الذين يعانون من السمنة، وقال الدكتور نورمان مانجنر من مركز القلب في جامعة لايبزيج بألمانيا "لا نعرف ما إذا كانت هذه تغييرات تعني شيئاً من الناحية السريرية أو خطيرة بالضرورة.. لا يمكننا الإجابة عن هذا السؤال".

وأوضح هيلث أن بعض خصائص القلب لدى الصغار البدناء كانت مشابهة لخصائص القلب لدى أطفال يعانون من سرطان الدم بعد تلقيهم العلاج الكيمياوي.

وكتب الباحثون في دورية الكلية الأميركية لأمراض القلب أن السمنة ترتبط بحدوث تغييرات في القلب لدى البالغين، ومع ذلك قد تحدث هذه التغيرات لدى الأطفال البدناء.

وخلال الدراسة أخذ مانجنر وزملاؤه عينات من 101 طفل وصبي، تتراوح أعمارهم بين 9 سنوات و16 سنة بينهم 61 يعانون من السمنة.

كما أجروا فحوصات بالموجات فوق الصوتية ثنائية الأبعاد لرصد ضربات قلب الصغار، وكان لدى البدناء منهم غرف أكبر (الأذينان والبطينان) في شقي القلب كما كانت جدران البطين الأيسر - المسؤول عن ضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى بقية أعضاء الجسم - أكثر سمكاً.

وأضاف الباحثون أن قلوب الصغار الذين يعانون من السمنة تجد صعوبة أكبر فيما يبدو في ضخ كمية أكبر من الدم مع كل نبضة مقارنة بنظرائهم الأقل وزنا.

كما كان ضغط الدم مرتفعاً لديهم عن أقرانهم الأخف وزنا لكنه عند المعدلات الطبيعية كما كانوا يعانون من ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار وانخفاض مستويات الكوليسترول النافع.