مكان سكنك يحدد مستقبلك الصحي

مكان سكنك يحدد مستقبلك الصحي

يفيد الاتحاد العالمي للقلب أنّ أمراض القلب والأوعية الدموية هي القاتل الأخطر الذي يلاحق النساء في جميع أنحاء العالم إذ يودي سنوياً بحياة 8.6 ملايين امرأة.

 

والسلاح الوحيد الذي يمكّن المرأة من مكافحة أمراض القلب والتصدّي للموت الناجم عنها، يكمن في تعرّفها على عوارض هذا المرض لتتغلّب عليه قبل فوات الأوان. نذكر من أهمّها بالاستناد إلى ملاحظات باحثي موقع الـ Mayo Clinic:

الشعور بألم، ضغط أو عدم ارتياح في منطقة الصدر.

إلاّ أنّ هذا العارض لا يصيب جميع النساء، إذ تصيب السكتة القلبية بعضهنّ دون أن يشعرن بهذا النوع من الوجع.

نفس قصير.

ألم في الذراع الأيمن.

الغثيان والتقيؤ.

التعرّق.

تعب مفاجئ.

الدوخة.

الشعور بألم في الرقبة والفك والكتف وأعلى الظهر أو ألم في البطن.

العيش قرب الشوارع يسبب أمراض القلب للنساء:

تبيّن في دراسة لجمعية القلب الأميركية صدرت في تشرين الأوّل من هذا العام أنّ العيش قرب الشوارع العامة، يعرّض المرأة لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والموت نتيجة سكتة قلبية.

من الضروري، إذاً، أن يلتفت الاطباء المختصون إلى معرفة البيئة والمنطقة التي تسكن فيها المرأة ودراستهما، لأنها قد تكون من العوامل المسببة لأمراض كالسكتة القلبية ومرض القلب التاجي القاتل.

بعدما قدّر الباحثون المسافة التي تفصل بين المشاركين في الدراسة والطريق، استنتجوا أنّ اللواتي يعشن على بعد 50 متراً من الطريق الرئيسي، هنّ عرضة للموت بالسكتة القلبية بنسبة 38% مقارنة باللواتي يعشن على بعد 500 متر.

فكلّما كان مسكن الفرد بعيداً من الطريق العام مسافة 100 متر، زاد لديه خطر الموت المفاجئ بنسبة 6%.

ويعتبر العيش قرب الطريق العام خطراً كبيراً على الفرد تماماً كالتدخين والبدانة والنظام الغذائي السيّئ.

كما هناك أخطار أخرى تهددّ حياة المرأة هي:

مرض السكّري يعرّض المرأة لأمراض القلب والأوعية الدموية أكثر من الرجال.

متلازمة التمثيل الغذائي وهي مزيج من الدهون المتراكمة حول البطن، ضغط الدم، ارتفاع نسبة السكّر بالدم والـ triglycerides والتي تؤثر في المرأة أكثر من الرجل.

الإجهاد العقلي والاكتئاب يؤثران بقلب النساء أكثر من الرجال. فالاكتئاب يجعل من الصعب على الفرد أن يحافظ على نمط حياة سليم وصحي.

التدخين يعزز الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

قلّة النشاط البدني من أخطر العوامل التي تسبب أمراض القلب، خصوصاً أنّ المرأة بطبعها أقلّ حركة ونشاطاً من الرجل.

انخفاض مستويات هرمون الاستروجين بعد انقطاع الطمث، يشكّل عاملاً خطراً للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

كيف تحمي نفسك من أمراض القلب والأوعية الدموية؟

ينصح باحثو موقع جمعية القلب الأميركية المرأة باتّباع النصائح التالية للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وهي:

اختاري نمط حياة صحياً: اتّبعي نمط حياة صحياً، فانتبهي إلى نوعية غذائك، وزنك، احرصي على ممارسة التمارين الرياضية، امتنعي عن التدخين لحماية قلبك من الأمراض.

تعرّفي إلى أنواع الدهون التي تسبب ارتفاع الكوليسترول لديك وابتعدي عنها.

التزمي بالأدوية التي يصفها لك طبيبك.

يوضح الدكتور بول ديليفير اختصاصي أمراض القلب "أنّ المرأة قد تكون اكثر عرضة من الرجل للإصابة بأمراض القلب وذلك لأنها تعيش مدّة أطول منه، فتكون بالتالي أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

هذا فضلاً عن نمط الحياة الحديث الذي باتت تعتمده النساء، كالتدخين، مثلاً، الذي لم يكن من خصال النساء، ممّا جعل المرأة تالياً معرّضة أكثر لهذا الخطر.

وترتفع نسبة هذا الخطر أكثر بعد مرحلة انقطاع الطمث، بسبب انخفاض نسبة هرموني الأستروجين والبروجسترون".

ومن العوامل التي توّلد تصلّب الشرايين الذي تؤدي إلى السكتة القلبية: مرض السكري، الضغط، التدخين، البدانة، التقاعس، الوراثة، النقص في تناول الفاكهة والخضار، الـ hyperlipidémie، متلازمة التمثيل الغذائي. أمّا بالنسبة إلى العوارض، فهي تتجلّى بألم شديد في الصدر، يشعر المريض من خلاله بأنه سيموت ويدوم هذا الوجع لربع ساعة.

كما ينتقل إلى الاكتاف، ذراع اليسار، الظهر، الرقبة.

وينصح ديليفير المرضى الذين يشعرون بهكذا نوع من الألم "أن يتوجهوا مباشرة إلى طوارئ المستشفى، فكلّما ما تأخّر كلّما ماتت عضلة القلب".

أمّا بالنسبة إلى طرق العلاج، فهي تتمّ من طريق الميل الذي يقضي بتوسيع الشرايين من طريق الـ coronarographie أو تصوير الأوعية التاجية ووضع endoprothese coronaire فيه، ومن طريق المصل

. كما على المريض أن يخفف من استخدام الملح في الطعام، والابتعاد من الدهون والمقالي والسعرات الحرارية كي يحظى بوزن معتدل بين الـ 18-25 bmi، أن يتناول الفاكهة بكمية معتدلة والخضار، هذا فضلاً عن ممارسة رياضة الركض وذلك بشكل يومي ولمدة 30 دقيقة، الاقلاع عن التدخين والابتعاد من الإجهاد.

ويضيف: إنّ العيش بقرب الطريق العام قد يسبب أمراض القلب وذلك بسبب الإجهاد والتلوّث البيئي المهيمنين، والضجة التي تسبب إفراز هرمونات كالأدرينالين ما يجهد القلب.

 

×