بعض الاحماض الدهنية تحمي من السكري

بعض الاحماض الدهنية تحمي من السكري

حدد باحثون اميركيون فئة جديدة من الاحماض الدهنية التي ينتجها الجسم البشري تساعد على الحماية من مرض السكري، وهو اكتشاف قد يؤدي الى تطوير علاجات جديدة.

ولاحظ معدو هذه الدراسة انه مع اعطاء هذه الانواع الدهنية الجديدة لفئران في مختبر تم تعديلها جينيا لتطوير شكل مواز لمرض السكري من النوع الثاني (المسجل لدى البالغين)، شهدت هذه الفئران تراجعا في مستوى السكر المرتفع في الدم لديها.

كما خلص هؤلاء الباحثون الى ان الاشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة جدا من هذه الاحماض الدهنية يواجهون خطرا مرتفعا جدا للاصابة بالسكري.

كما اكتشف هؤلاء ان مستويات هذا النوع من الدهنيات كانت مرتفعة جدا لدى فئران مقاومة للسكري.

وتدفع نتائج الدراسة الى الاعتقاد بأن هذه الدهنيات يمكن استخدامها بغاية العلاج ضد السكري، على ما أكد معدو الدراسة وهم من معهد "سالك" في لا جوليا بولاية كاليفورنيا ومركز "بي آي دي ام سي" في بوسطن بولاية ماساتشوستس.

وقالت باربارا كاهن نائبة رئيس كلية الطب في مركز "بي آي دي ام سي" والمشرفة الرئيسية على هذه الدراسة ان "مستويات مرتفعة من هذه الدهنيات تظهر على ما يبدو ارتباطا باثار ايجابية مسجلة على الفئران كما لدى البشر".

من ناحيته اشار استاذ علم الاحياء في معهد "سالك" الان ساغاتليان احد المشرفين الرئيسيين على الدراسة الى انه "بالاستناذ الى تركيبتها الحيوية، بالامكان اضافة هذه الدهنيات الى قائمة الدهنيات الحميدة".

واضاف ان "هذه الاحماض الدهنية تثير الاهتمام لأنها قادرة على تخفيف الالتهابات، ما يدفع الى الاعتقاد انه بالاضافة الى السكري، بامكاننا اكتشاف امكانات لاستخدام هذه الجزيئات لمحاربة التهابات مزمنة مثل مرض كرون أو التهاب المفاصل".

وترتبط الدهنيات كما الكولسترول السيء في حال كثرتها في الجسم، بامراض القلب والاوعية الدموية. لكن في السنوات الاخيرة، خلص الباحثون الى ان بعض هذه الدهنيات مفيدة للصحة، كما الحال بالنسبة لـ"اوميغا 3" الموجودة في زيت السمك والزيوت النباتية.

وقال ساغاتليان "اننا نأمل في ان يسمح هذا الاكتشاف بتطوير علاجات جديدة قادرة على زيادة قدرة جسم الانسان على التحكم بمستوى السكر في الدم".

 

×