صورة ارشيفية

نقص النوم يضاهي تأثير الكحول

حذر طبيب الأعصاب الألماني ألفريد فياتر من أن نقص النوم يضاهي تأثير الكحوليات؛ حيث أن معدل إنجاز شخص ظل يقظاً لمدة 24 ساعة يضاهي معدل إنجاز شخص تبلغ نسبة تركيز الكحول في جسمه نحو 1 من الألف.

وأوضح فياتر، رئيس الجمعية الألمانية لأبحاث النوم وطب النوم، أن هؤلاء الأشخاص أكثر عُرضة للحوادث المرورية والحوادث في مجال العمل بسبب النعاس خلال النهار، كما أن نقص النوم له عواقب سلبية وخيمة على الجهاز القلبي الوعائي.

وأشار الباحث في مجال النوم إلى أن نقص النوم له تأثير خطير على الأطفال بصفة خاصة؛ حيث أنه يُزيد خطر إصابتهم بالسِمنة ويُضعف نمو الذاكرة لديهم، ما يؤثر بالسلب على مستوى تحصيلهم الدراسي، ومن ثم مستقبلهم الوظيفي.

ولتجنب هذه المخاطر، شدد الطبيب الألماني على ضرورة أخذ قسط كاف من النوم يتراوح من 6 إلى 8 ساعات متواصلة يومياً، لاسيما أثناء الليل، مشيراً إلى أهمية التمتع بنوم هانىء لا يتخلله أي تقطع في بيئة هادئة وخالية من المؤثرات ومسببات الإزعاج كالتلفاز والأجهزة الذكية الحديثة، حتى يستيقظ المرء في صباح اليوم التالي بكل نشاط وتركيز.

 

×