شعار مجموعة روش على مقرها في بازل

تطوير علاج يطيل امد حياة مرضى سرطان الثدي 16 شهرا

اعلن باحثون ان دواء طورته مجموعة "روش" السويسرية العملاقة لمعالجة احد اكثر انواع سرطان الثدي فتكا، قادر على اطالة امد حياة المرضى بحوالى 16 شهرا.

وقالت "روش" في بيان ان المرضى الذين تناولوا الدواء الجديد "بيرجيتا" مرفقا بعلاج كيميائي ودواء "هيرسيبتين" الذي طورته "روش" قبل فترة، عاشوا ما معدله 56,5 شهرا، بالمقارنة مع 40,8 شهرا للاشخاص الذين خضعوا للتجربة من دون تناول الدواء الجديد "بيرجيتا".

ولفتت ساندرا هورنينغ رئيسة قسم تطوير المنتجات في مجموعة روش الى ان "اضافة دواء +بيرجيتا+ الى العلاج بالـ+هيرسيبتين+ والعلاج الكيميائي ادى الى اطالة امد الحياة بحسب نتائج دراسة سريرية على اشخاص" مصابين بنوع نقيلي من سرطان الثدي.

واشارت الى ان فترة الـ15,7 شهرا الاضافية على امد حياة المرضى تمثل "تقدما كبيرا بدرجة لا نراها الا نادرا في التجارب السريرية على السرطانات بمراحلها المتقدمة".

وشملت التجربة اكثر من 800 مريض ممن تم تشخيص اصابتهم بنوع نقيلي من سرطان الثدي.

 

×