ارتفاع ضغط العين الداخلي عن 21 ميلليمتر زئبق ينذر بالإصابة بالغلوكوما

ارتفاع ضغط الدم يُزيد خطر الإصابة بالغلوكوما!

قالت الجمعية الألمانية لطب العيون إن ارتفاع ضغط الدم يُزيد خطر الإصابة بالغلوكوما (المياه الزرقاء)؛ حيث أثبتت الدراسات أن نصف مرضى الغلوكوما مصابون بارتفاع ضغط الدم، مشيرة إلى أن ارتفاع ضغط العين الداخلي عن 21 ميلليمتر زئبق ينذر بالإصابة بالغلوكوما.

وأضافت الجمعية أن ارتفاع نسبة الدهون بالدم (الكوليسترول) يعد أيضاً من عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بالغلوكوما؛ حيث أثبتت الدراسات ارتفاع نسبة الدهون بالدم لدى ثلث مرضى الغلوكوما.

وتتسبب هذه العوامل في تلف الأوعية الدموية، ومنها أيضاً الأوعية التي تغذي العصب البصري والشبكية. كما يندرج انقطاع التنفس أثناء النوم ضمن عوامل الخطورة الأخرى المؤدية للإصابة بالغلوكوما؛ حيث يُلحق نقص الأوكسجين ضرراً بالعين، شأنه في ذك شأن داء السكري.

وللحد من خطر الإصابة بالغلوكوما، توصي الجمعية الألمانية بالمواظبة على ممارسة الرياضة؛ حيث أثبتت الدراسات أن الرياضة تسهم في خفض ضغط العين الداخلي.

وصحيح أن الضغط يرتفع مجدداً بعد ممارسة الرياضة، إلا أن الأمر يستغرق وقتاً طويلاً إلى أن يصل الضغط إلى قيمة مرتفعة مرة أخرى. كما تلعب التغذية الصحية قليلة الأملاح والدهون والسكريات دوراً هاماً في محاربة ارتفاع ضغط الدم والسكري، ومن ثم تقليل فرص الإصابة بالغلوكوما. وبالنسبة للمرضى الذين يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم، فيمكنهم الاستعانة بجبيرة الفك السفلي.